Widgets Magazine
15:00 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يتحدث خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية في الرياض

    الجبير: السعودية تواصل دعم قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية

    © REUTERS / FAISAL AL NASSER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية إن السعودية تواصل دعمها لقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

    وأكد الجبير اليوم الأحد، أن "تحسين وضع الفلسطينيين يجب أن يكون محل ترحيب لكن العملية السياسية المتعلقة بحل الصراع مع إسرائيل "بالغة الأهمية"، حسب وكالة "رويترز".

    وردا على أسئلة قناة فرنسا 24 حول المقترحات الأمريكية الخاصة بالشق الاقتصادي من خطة السلام بالشرق الأوسط، أجاب:"أعتقد أن أي شيء يحسن وضع الشعب الفلسطيني ينبغي أن يكون موضع ترحيب. والآن نقول إن العملية السياسية مهمة للغاية".

    وتابع "الفلسطينيون هم أصحاب القرار الأخير في هذا الأمر لأنها قضيتهم ولذلك فإن أي شيء يقبل به الفلسطينيون سيقبله أي أحد آخر".

    وقال الجبير إن الرياض ستواصل دعم عملية سياسية تستند إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

    وتستضيف البحرين يومي 25-26 يونيو/حزيران ورشة بعنوان "السلام من أجل الازدهار"، التي تأتي في إطار مناقشة الشق الاقتصادي للمشروع الأمريكي المعروف باسم "صفقة القرن".

    وفي حوار سابق للناطق باسم الحكومة الفلسطينية مع "سبوتنيك"، قال: "لا اتصالات ولا مشاورات، مع من يمارس الخفة في الدبلوماسية، الإجراءات التي تقوم بها الإدارة الأمريكية عبر سفيرها في إسرائيل، بالدعوة لضم الضفة الغربية، وما يقوم به كوشنر، من توصيفات وإجراءات وورش عمل لإطلاق الجانب الاقتصادي لصفقة القرن، وتجاهل الجانب السياسي الأساسي في القضية الفلسطينية هو اعتداء على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والشرعية الدولية، التي تؤكد على حل الدولتين".

    انظر أيضا:

    مراقبون لـ"سبوتنيك": "صفقة القرن" مشروع استعماري مزعج
    كوشنر: استثمارات بـ50 مليار دولار في دول عربية ضمن "صفقة القرن"
    غرينبلات: ربما يتم تأجيل الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"
    وفد من "حماس" يبحث مع وزير الأمن الإيراني مخاطر فرض "صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik