03:53 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    212
    تابعنا عبر

    قال نائب رئيس المجلس العسكري السوداني، محمد حمدان دقلو، اليوم الأربعاء، إن مقاطعة قطر من أول مرة، وعدم استقبالهم (القطريين) هو خطأ، وأنه من المفروض استقبالهم وقبولهم كالآخرين.

    وقال نائب رئيس المجلس العسكري السوداني في مقابلة مع "سبوتنيك" حول سبب وقوف قطر ضد المجلس العسكري: " قطر، نحن أيضا نعترف أنه من أول مرة قاطعناهم ولم نستقبلهم، ونحن نعترف أننا أخطأنا، المفروض ألا نقاطع، والمفروض أن نقبلهم مثل الآخرين، لكن هم استعملوا معنا أشد عداوة، وثانيا لديهم رئيس الوزراء ووزير الخارجية أتى ولم يبلغنا، وهو أتى إلى دولة يجب أن يحترموا سيادتها، هو أتى ونحن رفضنا قدومه".

    وأضاف أن قناة "الجزيرة" موجهة ضد الدعم السريع، وضد المجلس العسكري، ووراءها دولتها طبعا، "لكي نكون واضحين، يجب أن نقول الحقائق، وراءها دولتها قطر، الآن هي دولة موجهة كامل قوتها لكي تدمر المجلس العسكري، والدعم السريع".

    وكان المجلس العسكري الانتقالي السوداني، نفى صحة أخبار تناولتها وسائل إعلام محلية وعالمية حول رفض السودان لاستقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

    وأضاف في بيانه "إذ ينفي المجلس هذا الخبر نفيا قاطعا يؤكد عدم وصول أية طائرة قطرية للأراضي السودانية، وأن هذا الخبر عار من الصحة تماما".

    وهناك تعارض بين بيان أبريل/نيسان الماضي مع تصريحات حميدتي، الذي يؤكد مجيء الوفد فعلا دون استئذان.

    وفي 11 أبريل/نيسان الجاري، عزل الجيش السوداني عمر البشير، من الرئاسة بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

    وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، بالاشتراك مع حكومة مدنية، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

    انظر أيضا:

    حميدتي: لا يوجد لدى روسيا أجندة في السودان
    أمريكا تحسم الجدل حول ظهور سيناتور مع حميدتي في لقاء جماهيري
    حميدتي: نظام المؤتمر الوطني شهد تغيرا حقيقيا
    حميدتي: السعودية والإمارات ومصر قدمت مساعدات للسودان دون التدخل في شؤونه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, المجلس العسكري السوداني, محمد حمدان حميدتي, قطر, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook