01:27 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    شهود عيان ينظرون إلى المكان الذي فجر فيه رجل نفسه في منطقة منحلة في تونس

    تفاصيل جديدة حول مفجر نفسه في تونس

    © REUTERS / Ammar Awad
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال سفيان السليطي، المتحدث الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في تونس، إن الإرهابي الذي فجر نفسه ليلة البارحة في منطقة الانطلاقة بالعاصمة يعتبر العقل المدبر للتفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا العاصمة مؤخرا.

    وأشار السليطي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إلى أن الإرهابي أيمن السميري الذي فجر نفسه مساء أمس الثلاثاء 2 يوليو/ تموز، بعد أن تمت محاصرته من قبل الوحدات الأمنية، كان ينوي استهداف دورية تابعة للحرس الوطني بمفترق النقرة في منطقة الانطلاقة قبل أن يتم التعرف إليه من قبل الوحدات الأمنية، مبينا بأنه كان يحمل بعض المواد المتفجرة.

    ووصف السليطي هذه العملية بـ"العملية الأمنية الناجحة" على اعتبار أنه تم رصد العنصر الإرهابي وملاحقته قبل أن يتم محاصرته من قبل وحدات الأمن، معتبرا بأنه لا يمكن وصفها حتى بـ"العملية الإرهابية الفاشلة" على حد تعبيره.

    ونفى السليطي الشائعات التي تم تداولها بخصوص وجود امرأة كانت ترافقه أو ارتدائه لزي نسائي.

    وكان سفيان الزعق، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية أكد في تصريح سابق لـ"سبوتنيك"، أن الوحدات الأمنية تمكنت مساء أمس من القضاء على الإرهابي أيمن السميري في حي الانطلاقة الواقع غربي العاصمة بعد مطاردته من قبل الوحدات الأمنية قبل أن يعمد إلى تفجير نفسه دون أن يتم تسجيل أي أضرار بشرية أو مادية.

    موقع التفجير الانتحاري بمنطقة الانطلاقة بالعاصمة تونس
    © Sputnik . Mariem Gdira
    موقع التفجير الانتحاري بمنطقة الانطلاقة بالعاصمة تونس

    وكانت وزارة الداخلية التونسية سبق ودعت المواطنين في بيان لها إلى إبلاغ الوحدات الأمنية وتوقيا من الأعمال الإرهابية إلى الإبلاغ عن هذا العنصر الإرهابي.

    يشار إلى أن أيمن بن الحبيب بن الخذيري السميري، تونسي مولود في 19 مارس/ آذار 1996، وقاطن حي ابن خلدون بالعاصمة تونس.

    وشهدت العاصمة تونس الخميس الماضي 27 من يونيو/ حزيران تفجرين إرهابيين متزامنين، تمثلتا في تفجرين انتحاريين، الأول وقع في نهج شارل ديغول القريب من شارع الحبيب بورقيبة  وأسفر عن مقتل عنصر أمن وإصابة أمني آخر وثلاثة مدنيين، أما التفجير الانتحاري الثاني فقد حدث قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية في منطقة القرجاني وأسفر عن حدوث إصابات متفاوتة الخطورة لأربعة أشخاص كانوا على مقربة من مكان العملية.

    انظر أيضا:

    أول تحرك رسمي في تونس بعد أنباء عن "محاولة انقلاب" ضد السبسي
    المدير الفني لمنتخب تونس: غير راض عن أداء نسور قرطاج وسنأخذ الدروس اللازمة
    تونس... إرهابي يفجر نفسه بعد محاصرته من الأمن
    السفارة الليبية لدى تونس: لم يصدر أي قرار يمنع الليبيين من دخول الأراضي التونسية
    أول رد على تسمم السبسي وإفشال محاولة انقلاب في تونس (فيديو)
    السفارة الأمريكية في تونس تغلق أبوابها اليوم لدواع أمنية
    الكلمات الدلالية:
    إحباط عملية إرهابية, عملية إرهابية, أخبار تونس اليوم, أخبار تونس, الداخلية التونسية, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik