05:18 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الدوحة قطر

    قطر تخرج عن صمتها وترد على تقرير "نيويورك تايمز" حول تفجيرات الصومال

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    320
    تابعنا عبر

    نشر مكتب الاتصال الحكومي القطري البيان الذي شاركه مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، ردا على استفسارها المتعلق بالدور القطري في الصومال.

    وجاء في البيان، الذي تمت مشاركته مع الصحيفة، يوم 9 يوليو/ تموز، والذي نشر على موقع مكتب الاتصال الرسمي، يوم أمس الثلاثاء: "لطالما كانت السياسة الخارجية لدولة قطر تهدف إلى إحلال الاستقرار والازدهار للدول، فدولة قطر لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وكل من تسول له نفسه القيام بشيء غير ذلك، فهو لا يمثل حكومة دولة قطر".

    وأضاف البيان: "نهجت الإمارات سياسة خارجية في الصومال تسعى إلى التلاعب والسيطرة مقابل الدعم المالي".

    وبشأن رجل الأعمال القطري خليفة المهندي، الذي يدور الحديث عنه في تقرير الصحيفة الأمريكية، قال مكتب الاتصال الحكومي، إن "المدعو خليفة المهندي ليس مستشارا من أي نوع لحكومة دولة قطر، ولم يكن مستشارا أبدا وهو لا يمثل دولة قطر وليس له الحق في إصدار تعليق نيابة عن الحكومة، وسيتم التحقيق بشأن ما قام به هذا الشخص وسيتحمل تبعات مسؤولية تعليقاته، والتي نكرر تأكيدنا بأنها لا تمثل مبادئنا".

    وشدد مكتب الاتصال القطري، على أن "جمهورية الصومال شريك مهم لدولة قطر، ولا يتم التدخل في شؤونهم الداخلية، فالعلاقة بين دولة قطر والصومال مبنية على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة".

    وأكد أن دولة قطر "ستواصل دعمها لهم (شعب وحكومة الصومال) من أجل الحفاظ على أمنها واستقرارها"، مطالبا الحصول على نسخة من التسجيلات التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" لـ"دعم التحقيق الذي تجريه الدولة حول المزاعم التي نشرتها الصحيفة، ولكن لم يتم قبول هذا الطلب نظرا للسياسات التحريرية الخاصة للصحيفة"، حسب البيان.

    وأضاف مكتب الاتصال الحكومي أنه "يحترم سياسات الصحيفة ولن يتخذ المزيد من الإجراءات في هذا الصدد".

    بدورها، نقلت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، تصريحات لوزير الخارجية الصومالي قال فيها إن "بلاده راضية عن بيان الدوحة الذي نفت فيه تورطها في تفجيرات بوساسو".

    وقالت الخاطر، عبر صفحتها الرسمية على موقع "تويتر": "وزير خارجية الصومال الشقيقة السيد أحمد عيسى عوض يشير إلى بيان دولة قطر والذي تدحض فيه ما ورد من تلبيس في مقالة نشرتها نيويورك تايمز كانت قد احتوت إشارة مضللة إلى التورط في تفجيرات بوساسو في شهر مايو الماضي. أضاف الوزير في مقابلته الصحفية، أن الصومال راضية عن ما ورد في بيان قطر".

    ​وكانت صحيفة "نيويرك تايمز" الأمريكية كشفت عن "تسجيل صوتي يتحدث فيه سفير قطر في الصومال حسن بن حمزة بن هاشم مع رجل الأعمال القطري خليفة كايد المهندي"، الذي وصفته بأنه "مقرب" من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد. وأضافت الصحيفة أن "المهندي أبلغ السفير بأن "المليشيات نفذت تفجيرا في مدينة بوساسو الساحلية لتعزيز مصالح قطر وإبعاد الإمارات عن استثمارات الموانئ هناك"، ونسبت إليه قوله: "أصدقاؤنا يقفون خلف التفجيرات الأخيرة".

    انظر أيضا:

    وصول 68 آلية عسكرية قطرية إلى أراضي الصومال
    مسؤولان صوماليان رفيعان... أحدهما في قطر والآخر يلتقي ابن سلمان
    قطر تفي بالوعد مع الصومال
    بعد قرار عسكري تجاه الإمارات...حافلات قطرية تدخل الصومال
    بعد لقاء رفيع المستوى... قطر تعلن عن بناء ميناء في الصومال
    الكلمات الدلالية:
    موانئ, تفجيرات, الإمارات, الصومال, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik