09:13 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الرئيس الجزائري المؤقت يستقبل عددا من الشخصيات ضمن الفريق المدعو لإدارة الحوار الوطني

    موسكو، سبوتنيك. استقبل الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، عددا من الشخصيات ضمن الفريق المدعو لإدارة الحوار الوطني. 

    وأعلن التلفزيون الرسمي الجزائري عن أسماء اللجنة، الذين استقبلهم الرئيس بن صالح، وهم رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق، كريم يونس، والخبيرة الدستورية، فتيحة بن عبو، والخبير الاقتصادي، إسماعيل لالماس، والخبير الدستوري البروفيسور، بوزيد لزهاري، والنقابي عبد الوهاب بن جلول، بالإضافة إلى الأستاذ الجامعي، عز الدين بن عيسى.

    وقد دعا ابن صالح إلى المشاركة في أعمال الحوار الوطني الشامل المنتظر أن ينطلق قريبًا في الجزائر؛ لمناقشة الإجراءات المتعلقة بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

    ورأى في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى 57 لاستقلال الجزائر أن الحوار المشار إليه يمثل الطريق الأمثل للتوصل إلى الصيغ التوافقية الضرورية حول مجمل المسائل المتصلة بالانتخابات الرئاسية.

    وتابع عبد القادر بن صالح أنه يتعين على البلاد اللجوء إليه وفي أسرع وقت ممكن لاستعادة طبيعتها السياسية والمؤسساتية، التي تمكنها من مواجهة التقلبات الاقتصادية والاجتماعية والتهديدات التي تحدق بالأمن الوطني، ضمن محيط إقليمي ودولي وصفه بأنه معقد.

    وأوضح أن الحوار ستديره شخصيات وطنية مستقلة ذات مصداقية، وبلا انتماء حزبي أو طموح انتخابي شخصي، مؤكدًا أن أجهزة الدولة بجميع مكوناتها، بما فيها المؤسسة العسكرية، لن تكون طرفًا فيه وستلتزم بأقصى درجات الحياد طوال مراحله.

    وقال إن حكومته ستعمل على مراعاة التوصيات والنصوص المنبثقة عن مسار الحوار الذي ينتظر أن تشارك فيه الأحزاب والمجتمع المدني والنقابات والشخصيات الوطنية ومختلف الفعاليات الاجتماعية المؤثرة في الحياة السياسية.

    انظر أيضا:

    الرئاسة الجزائرية تحذر من "فخ للجيش"
    بعد 3 أسابيع فقط من تعيينه... الرئيس الجزائري يقيل مسؤولا عسكريا بارزا
    وضع المدير العام السابق لشركة "سونطراك" الجزائرية تحت الرقابة القضائية
    الكلمات الدلالية:
    موعد مؤتمر الحوار الوطني, الرئيس الجزائري, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook