12:49 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتفقت القيادات الجنوبية اليمنية، على مواصلة النقاش والعمل الجماعي المشترك بالتعاون مع المعهد الأوروبي للسلام، وذلك عقب مباحثاتهم التي اختتمت فاعلياتها في الأردن.

    واختتمت القيادات الجنوبية جلساتها، اليوم الأحد 28 يوليو/ تموز، في الأردن، بعد الاتفاق على مواصلة العمل لتشكيل منصة جنوبية واحدة، لتمثيل الجنوب في العملية السياسية، التي يقودها مكتب المبعوث الأممي.

    وقرر المشاركون مواصلة التشاور حتى اللقاء المقبل، المقرر في سبتمبر/ أيلول  المقبل، مع الحرص على دعوة باقي الأطراف الجنوبية، التي لم تحضر إلى عمان للمشاركة فى تلك المشاورات.

    وقال فؤاد راشد، رئيس الحراك الثوري الجنوبي باليمن، إن جميع المكونات الجنوبية، دون استثناء، اجتمعت في عمان بالأردن، ما عدا المكونات الشبابية، التي تأخرت عن اللقاء، لكنها سوف تلتحق به قريبا، مضيفا: "كان اللقاء معبرا عن شعور وطني يؤكد أهمية وضرورة التوافق الجنوبي".

    وأضاف راشد، في اتصال مع "سبوتنيك"، إن ضرورة هذا اللقاء تكمن في أهمية وجود منصة جنوبية موحدة تضم مكونات وأطياف المكون السياسي الجنوبي المختلفة وبلا استثناء من أجل تحقيق الأهداف، التي قام من أجلها الحراك الجنوبي وكل الأطياف السياسية، التي تحمل على عاتقها القضية الجنوبية.

    وتابع رئيس الحراك الثوري الجنوبي: "تلك المشاورات تجري من أجل بلورة منصة جنوبية موحدة تكون جاهزة حال نصب طاولة التفاوض لحل الأزمة اليمنية بطرفيها، ونعمل من أجل أن تكون المنصة الجنوبية طرفا ثالثا ممثلا للقضية الجنوبية وحاضرا بقوة".

    وأكد راشد: "علينا أن نعترف بأننا لا نزال في احتياج إلى جلسات حوارية كبرى وهو ما أكد عليه اللقاء، الذي جرى اليوم في العاصمة الأردنية عمان، وبالتالي الحوارات سوف تستمر حتى نصل للمنصة الجنوبية".

    وأشار رئيس الحراك الجنوبي، إلى أن المفيد في هذا الأمر أن الجميع أصبح لديهم قناعة بضرورة التوجة نحو الحوار الجاد، بخلاف ما كان سائدا من قبل لدى بعض القيادات، مضيفا: "اليوم بدأ الجميع يستشعر ضرورة العمل الجاد والتوافق، وهناك لقاء سوف يعقد في سبتمبر المقبل، وسيناقش تفاصيل القضية الجنوبية والاستقرار على المنصة الموحدة".

    واختتمت القيادات الجنوبية، اليوم الأحد، جولة من المشاورات الداخلية، التي نظمها المعهد الأوروبي للسلام في العاصمة الأردنية عمان بحضور رئيس الوزراء الجنوبي السابق حيدر أبو بكر العطاس وعدد كبير من القيادات السياسية من مختلف الأطياف السياسية.

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني يتهم "أنصار الله" بالدفع بتعزيزات جنوب الحديدة عشية اجتماع للجنة الانتشار
    الجيش اليمني: "الحوثيون" يشقون طريق إمداد لمهاجمة جنوب الحديدة
    الجيش اليمني يصد هجوما للحوثيين جنوب الحديدة
    الجيش اليمني يحبط هجوما للحوثيين جنوب شرقي الحديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook