03:00 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    استهدفت المجموعات المسلحة المنتشرة في ريف حماة الشمالي وتحديدا في جبل شحشبو، منطقة القرداحة في ريف اللاذقية بخمسة صواريخ والتي سقطت في قرية بشلامة شرق مدينة القرداحة حيث قتل مدني وأصيب ثلاثة آخرين.

    أفادت وكالة "سانا" أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف حماة الشمالي، خرقت اليوم اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد وذلك بعد ساعات من إعلان سريانه الليلة الماضية.

    وأشارت الوكالة إلى أن المسلحين استهدفوا قرية بشلامة شرق مدينة القرداحة بريف محافظة اللاذقية، وقالت: إن الهجوم "أسفر عن استشهاد مدني وإصابة 3 آخرين".

    ولفتت الوكالة إلى أنه "اقدمت المجموعات الإرهابية في الساعة السابعة من صباح اليوم على إطلاق خمسة صواريخ من مناطق انتشارها في جبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي بالقرب من المرصد التركي رقم عشرة باتجاه الساحل".

     وكانت الحكومة السورية وافقت على هدنة شريطة أن ينسحب الإرهابيون لمسافة 20 كم كما نص اتفاق سوتشي في العام الماضي بين تركيا وروسيا، وهدأت الجبهات صباح اليوم وساد هدوء حذر تتخلله خروقات من قبل المجموعات المسلحة، ثم نقلت صفحات أن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي وافق على الهدنة ببيان ولكنه لم يشر إلى انسحابه، كما اعتبر وفد المعارضة في أستانا أن الاتفاق إيجابي، ورحبت روسيا بقرار الحكومة السورية.

    وأكدت دمشق اليوم عبر رئيس الوفد السوري إلى "أستانا" الدكتور بشار الجعفري أنها ستمنح الجانب التركي (بحسب قول الجعفري) فرصة لتطبيق الاتفاق وسحب المسلحين وسلاحهم وأشارت إلى أن هناك مدة زمنية وأن صبر دمشق له حدود حول تنفيذ الاتفاق وأنها مصرة على استعادة إدلب والقضاء على الإرهاب.

    ونقل موقع "الوطن أون لاين"، أن هدوءا حذرا ساد في منطقة خفض التصعيد بأرياف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

    وأضاف الموقع أن الهدوء جاء رغم خرق التنظميات المسلحة في الثانية صباحا للاتفاق وهاجمت نقطة للجيش السوري في منطقة بريديج في ريف حماة الشمالي الغربي.

    انظر أيضا:

    "أفضل الأوسمة".. لمن أهدى نصر الله خاتمه في آخر مقابلة؟
    بالفيديو.. الجيش السوري يدك معاقل النصرة شمال حماة
    ما هو النصر الاستراتيجي الذي حققه الجيش السوري... وما هو سبب الصمت التركي؟
    تحرير جنديين سوريين و13 مدنيا كانت اختطفتهم "جبهة النصرة" منذ سنوات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook