18:18 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ظهر اسم "أميرة خليجية" في جريمة سرقة كبرى لأكثر من 1.6 مليون يورو في العاصمة الفرنسية باريس، ما دفع الكثيرين لطرح تساؤلات عديدة.

    نشرت قناة "LCI" الفرنسية تقريرا، حول جريمة نهب متجر مجوهرات في شارع سان أونوري في باريس، وسرقة مجوهرات بنحو 1.6 مليون يورو.

    وأفادت القناة الفرنسية أن الجريمة وقعت، بعدما انتحلت سيدة صفة "أميرة خليجية" من أفراد العائلة المالكة الإماراتية.

    وعقدت مديرة المتجر اجتماعا مع "الأميرة الخليجية" المزيفة لمدة ساعة كاملة، من أجل عرض أفضل قطع مجوهرات في المتجر.

    وبالفعل اختارت "الأميرة الخليجية" المزيفة عددا كبيرا من تلك المجوهرات، ووضعتها في علبة داخل خزينة خاصة بالمتجر.

    ثم أبلغت الأميرة المزيفة، مديرة المتجر أنها ستبعث لها النقود مساء يوم الخميس، ولكنها ستحتفظ بتلك القطع الثمينة عند المتجر لحين أن تأتي بالنقود.

    ولم تعد الأميرة الخليجية المزيفة يوم الخميس، وقررت مديرة المتجر فتح الخزينة التي احتفظت فيها السيدة بالمجوهرات الثمينة، لتكتشف الصدمة الكبرى.

    اكتشفت أن الأميرة الخليجية المزيفة، استبدلت تلك المجوهرات الثمينة التي تقدر بنحو 1.6 مليون يورو، بمكعبات مرقة دجاج، وتركتها داخل الخزينة.

    وراجعت الشرطة الفرنسية، كاميرات المراقبة لما حدث، وشاهدت أن السيدة التي انتحلت صفة أميرة، شاغلت المديرة بادعائها أنها ستجري مكالمة هاتفية مع زوجها، وطلبت من مدير المتجر أن تمنحها المزيد من الخصوصية.

    ولم يحدد المحققون بعد هوية تلك "الأميرة" المزيفة، ولا كيفية تنفيذ تلك الحيلة الجريئة، ولكنها يبدو أنها حصلت على مساعدة شخص آخر كان بجانبها، وفقا لما رصدته كاميرات المراقبة.

    انظر أيضا:

    الحقيقة الكاملة وراء تهديد أميرة خليجية بخلع سروالها في مطار القاهرة
    الحكم بحبس 8 أميرات خليجيات
    أميرة سعودية تشيد بدولة خليجية وتطلب "الاقتداء بها" (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    نهب, سرقة, أميرة خليجية, الخليج, باريس, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook