Widgets Magazine
23:54 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرياض، المملكة العربية السعودية

    السعودية تعرب عن قلقها إزاء تطور الأحداث في كشمير 

    © AFP 2019 / FAYEZ NURELDINE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    توتر الوضع بين الهند وباكستان (24)
    0 01
    تابعنا عبر

    أعربت السعودية عن قلقها إزاء تطور الأحداث في إقليم كشمير، في أعقاب إلغاء وضع الحكم الذاتي للإقليم في الدستور الهندي، داعية الأطراف المعنية للمحافظة على السلام في المنطقة.

    القاهرة - سبوتنيك. نقلت وكالة الأنباء الرسمية "واس"، مساء اليوم الأربعاء، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية "المملكة العربية السعودية تتابع تطورات الأوضاع الحالية في إقليم جامو وكشمير، الناتجة عن إلغاء الهند للمادة 370 من الدستور، التي تكفل الحكم الذاتي لجامو وكشمير".

    وأضاف المصدر:

    المملكة إذ تعرب عن قلقها إزاء تطورات الأحداث الأخيرة، تؤكد أن حل النزاع يتم من خلال التسوية السلمية، وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة، وتدعو الأطراف المعنية إلى المحافظة على السلام والاستقرار في المنطقة، ومراعاة مصالح سكان الإقليم.

    وأعلن وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، في وقت سابق اليوم أن بلاده، رداً على قرار الهند حول كشمير، قررت سحب دبلوماسييها من نيودلهي وطرد دبلوماسيي الهند من أراضيها.

    وكان وزير الداخلية الهندي، أميت شاه، قدّم مشروع قانون للبرلمان، الاثنين الماضي، بإلغاء الوضع الخاص لإقليم جامو وكشمير في الدستور، وتقسيم الولاية إداريا إلى منطقتين.

    ووافق مجلس الدولة (الغرفة العليا للبرلمان) على مشروع القرار الحكومي بالأغلبية، حيث صوّت 125 عضوا لصالح القرار، ورفضه 61 آخرين، وتغيب عضو واحد، بينما وافق مجلس الشعب (الغرفة السفلى للبرلمان) على المشروع بأغلبية 351 صوتا، مقابل 72 صوتا رافضا، وتغيب عضو واحد.

    وتطالب كل من الهند وباكستان بالسيادة على كامل المنطقة الجبلية في كشمير، كونها منطقة مقسمة بين البلدين.

    وخاضت الدولتان حربين بسبب النزاع على كشمير. ويشعر كثير من المسلمين في جامو وكشمير بالاستياء الشديد منذ إعادة انتخاب رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، الذي تعهد حزبه "بهاراتيا جاناتا" بإنهاء الحكم الذاتي في الولاية الوحيدة التي تسكنها أغلبية مسلمة.

    وتضم ولاية جامو وكشمير انفصاليين يناضلون من أجل الحصول على الاستقلال أو الانضمام إلى باكستان، ومع ذلك ليس هناك حدود رسمية في ولاية كشمير بين الجيشين الهندي والباكستاني إلا الخط الفاصل بينهما.

    وتصاعد التوتر بين الهند وباكستان على خلفية قيام أحد عناصر تنظيم "جيش محمد"، المصنف على قوائم الإرهاب، يوم 14 فبراير/شباط الماضي، بهجوم في ولاية كشمير، أسفر عن مقتل 45 شرطيا هنديا على أقل تقدير.

    وردا على ذلك، شن سلاح الجو الهندي غارات على معسكر لتنظيم "جيش محمد" المسؤول عن الهجوم، وبلغ التوتر ذروته عندما أعلنت إسلام آباد إسقاط مقاتلتين هنديتين، فيما ذكرت نيودلهي أنها أسقطت مقاتلة باكستانية، وخسرت إحدى مقاتلاتها، ووضع هذا الحادث الإقليم مجددا على حافة نزاع عسكري.

    الموضوع:
    توتر الوضع بين الهند وباكستان (24)

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية تعلق على تصاعد التوتر بين الهند وباكستان بسبب كشمير
    وزير خارجية بريطانيا: الوضع في كشمير "مقلق" 
    كشمير... الهند وباكستان على حافة الحرب
    باكستان تطرد الدبلوماسيين الهنود وتستدعي دبلوماسييها بسبب التوتر في كشمير
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, باكستان, الهند, كشمير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik