18:57 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    222
    تابعنا عبر

    جدد ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، هجومه على الرئيس اليمني عبد ربه هادي، مشددا على أهمية الجنوب اليمني.

    انتقد ضاحي خلفان نائب قائد شرطة دبي، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في عدة تدوينات شاركها عبر حسابه الخاص على "توتير"، اليوم الخميس، خاصة ما يتعلق بالتطورات الميدانية الأخيرة التي شهدتها عدن بجنوب اليمن.

    ودوّن "خلفان": "ليت الرئيس الأعلى لقوات الشرعية فخامة الرئيس هادي يدرك.. ما أدركة بحكم ثقافتي وخبرتي ألا وهو، ما انتصر قائد في المعركة من فندق!".

    وخاطب خلفان أهل جنوب اليمن قائلا: "ليس اللجوء إلى الاقتتال في الجنوب هو السبيل لعلاج المشكلات ولكن السبيل هو العمل على تحقيق أمن الجنوب".

    وشدد خلفان في تغريداته على أهمية جنوب اليمن، قائلا: "السعودية والامارات والبحرين والسودان..ودول التحالف العربي كلها تتفق على أن أمن اليمن الضرورة والاولوية الاولى لها...لا احد يختلف على هذا..امن للجنوب الذي تمثل مساحته 80%من ارض اقليم اليمن او ال20%مساحة الشمال .....اذا كسب التحالف المساحة الأكثر...بقيت المساحة الأقل أسهل امرا".

    وتابع: "إذا سقط الجنوب في يد الشمال مرة أخرى ...بحكم رئاسة هادي ستنقلب الأوضاع عليه وسيحتل الجنوب من جديد مرة أخرى...ولذلك فإن التحالف سيفقد كل شئ..أكبر وأهم انجاز للتحالف جنوب اليمن فلا يفرط فيه. هذه الكلمة الأخيرة لي في طرح رؤيتي".

    ​وأضاف للشعب اليمني في تغريدة أخرى: "احزموا امركم شمالا وجنوبا....وستذكرون نصيحتي".

    وتأتي تغريدات خلفان بعد أيام من مقتل العشرات في هجوم للحوثيين استهدف معسكرا لقوات الحزام الأمني في محافظة عدن، جنوبي اليمن.

    اندلعت على خلفيته اشتباكات محدودة، اندلعت صباح أمس الأربعاء، بين مسلحين، وبين قوات حماية القصر الرئاسي في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن.

    وأفاد مصدر في السلطة المحلية في محافظة عدن لـ"سبوتنيك" بأن مسلحين حاولوا، عقب تشييع جثمان قائد اللواء الأول دعم وإسناد التابعة لقوات الحزام الأمني منير اليافعي، اقتحام بوابة قصر معاشيق الرئاسي في حي القطيع، إلا أن جنود الحماية الرئاسية منعوهم وأطلقوا النار عليهم.

    وكان نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك، اتهم الثلاثاء، الحكومة الشرعية في عدن بالتواطؤ مع جماعة "أنصار الله" في استهداف معسكر الجلاء التابع للحزام الأمني في مديرية البريقة، بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة مفخخة. 

    يذكر أنه في 22 مايو/آيار 1990، قام اتحاد وطني بين الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وقامت الوحدة على أسس القومية اليمنية.

    انظر أيضا:

    شركة النفط اليمنية بصنعاء ترفض قرارات حكومة "هادي"
    هادي: تنفيذ اتفاق السويد مفتاح للترتيبات اللاحقة
    قتلى وجرحى لقوات هادي بهجوم لـ "أنصار الله" في عسير
    وكالة: قوات هادي تتسلم جزيرة استراتيجية بعد انسحاب القوات الإماراتية منها
    "هادي يريد أخذ زمن غيره"... ضاحي خلفان يطرح سيناريو "تقسيم اليمن" لحل الصراع
    الكلمات الدلالية:
    دبي, عبد ربه هادي, حكومة هادي, اليمن, ضاحي خلفان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook