00:24 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    زعيم الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط

    خبير: تسوية "حادثة قبرشمون" كشفت دور واشنطن في لبنان

    © AP Photo / STF
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي اللبناني، نضال السبع، إن حادثة قبرشمون كشفت دور واشنطن في لبنان كما في كل المنطقة، وأنه لا يمكن فصلها عما يحدث في المنطقة، بما في ذلك ما يحدث في سوريا واتجاه الولايات الأمريكية بالانسحاب بعد تضاؤل نفوذها.

    وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم، أن الإدارة الأمريكية عبر سفارتها في لبنان دعمت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الرئيس وليد جنبلاط، ووضعت فيتو على عدم شطب جنبلاط من الساحة اللبنانية.

    واستطرد "جنبلاط يعتقد أن فتح ملف قبرشمون وتحويله للمجلس العدلي بمثابة إعدام حالته السياسية، وأعتقد أن الأمور ساءت بين حزب الله والوزير وليد جنبلاط بعد بيان السفارة الأمريكية، وهناك اتجاه لدى قوى 8 آذار لدعم الثنائي الدرزي طلال أرسلان ووئام وهاب".

    وشدد على أن دعم الجانب الأمريكي للوزير وليد جنبلاط اصطدم مع أركان السلطة، وكذلك مع "حزب الله"، وأن هذا الدعم ما دفع إلى الأطراف اللبنانية إلى التسوية السياسية، خاصة أن الرئيس اللبناني غير معني بانفراط الأمور في لبنان ووصولها إلى حالة التأزم، خاصة أن الذهاب إلى أي مواجهات في الوقت الراهن لا يمكن تحمله في ظل الوضع الاقتصادي الصعب.

    وأشار إلى أن التدخل الأمريكي في الملفات كافة بات مرتبطا ببعضه البعض، وأن محاولة التأثير في الشأن اللبناني باتت واضحة في ظل تراجع نفوذها في سوريا بعد تقدم الجيش السوري، بدعم وإسناد من القوات الروسية.

    وتابع أنه لا يمكن تقييم البيان الأمريكي بمعزل عن الأحداث وصفقة القرن وورشة البحرين، خاصة بعد فشل مساعيها في الصفقة حتى الآن.

    تسوية الأزمة

    وفي وقت سابق تمكن رئيس الجمهورية ميشال عون من جمع طرفي النزاع، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس الحزب الديمقراطي النائب طلال أرسلان، وذلك خلال لقاء المصالحة الذي عقد في قصر بعبدا، الجمعة الماضية، بحضور رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

    وقال الحريري  حينها عقب اجتماع المصالحة والمصارحة: "استنكر المجتمعون حادثة قبرشمون- البساتين التي سقط نتيجتها ضحيتان وعدد من الجرحى، وهي باتت في عهدة القضاء العسكري استنادا إلى القوانين المرعية الإجراء، وعلى ضوء التحقيقات تتخذ الحكومة القرارات المناسبة خلال جلسة للحكومة غدا"، فيما وصف رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد اللقاء الاجتماع بالإنجاز.

    الحريري في واشنطن

    يتوج رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية هذا الأسبوع، بلقاء في واشنطن مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مقر الوزارة  عصر اليوم، بحضور مساعد الوزير لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر ووكيل الوزارة للشؤون السياسية ديفيد هيل.

    وبحسب صحيفة "النهار" اللبنانية، يتناول  اللقاء مجمل التطورات والأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، والعلاقات الثنائية بين البلدين من مختلف جوانبها، بعدما كان الرئيس الحريري عقد لقاءين تحضيريين مع كل من شينكر وهيل في مقر إقامته بفندق فور سيزون في العاصمة الأمريكية، بحضور الوزير السابق غطاس خوري، وتناول خلالهما عرض المواضيع والملفات التي ستناقش في اجتماع اليوم.

    انظر أيضا:

    انعقاد جلسة لمجلس الوزراء في لبنان ببعبدا
    خبير: ما حصل في لبنان هدنة مؤقتة بانتظار تثبيت المصالحة على قواعد ثابتة
    الحريري في واشنطن لمنع انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي في لبنان
    محلل سياسي: الحرب بين لبنان وإسرائيل أبعد من أي وقت مضى
    الكلمات الدلالية:
    واشنطن, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik