11:59 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تستعد وزارة التعليم في سوريا لاستقبال الطلاب الناجحين في المرحلة الثانوية والبالغ عددهم 116 ألف طالبا، وأعلن وزير التعليم العالي الدكتور بسام ابراهيم أن الوزارة ستخصص لكل طالب ناجح في الثانوية مقعد جامعي.

    ونقلت صفحة "رئاسة مجلس الوزراء في سورية" عن وزير التعليم العالي السوري بسام ابراهيم أن الوزارة تستعد لاستقبال كل الطلاب الناجحين في الثانوية وتخصيص مقاعد جامعية لهم.

    وقال الوزير السوري: "بعد صدور نتائج الثانوية العامة بفرعيها، تستعد وزارة التعليم العالي لاستقبال (81) ألف طالب من الفرع العلمي و(35) ألف طالب من الفرع الأدبي، حيث سيخصص لكل طالب ناجح في الثانوية العامة مقعد جامعي، مع الإشارة إلى أن التسجيل في الفرع الأدبي (للعام والموازي) سيتم بشكل مباشر، في حين ستتم المفاضلة في الفرع العلمي".

    وأعلن الدكتور ابراهيم أنه سيتم هذا العام زيادة نسبة القبول في التعليم الموازي من 33 % إلى 40 %، بغرض التخفيف من الضغط المالي على المواطنين الذي يرغبون بتسجيل أبنائهم في الاختصاصات التي يرغبون بها مقارنة مع رسوم الجامعات الخاصة.

    وأوضح ابراهيم أنه تم إضافة ميزة جديدة لبطاقة مفاضلة السنة التحضيرية هذا العام، حيث ستحوي رغبتين: (رغبة عام، ورغبة سنة تحضيرية موازي) حرصاً على عدم ضياع أي مقعد في السنة التحضيرية، وفيما يتعلق بالطاقة الاستيعابية في كليات الطب، أوضح الوزير أنه سيتم تحديد علامة القبول النهائية في السنة التحضيرية "سواء عام أو موازي".

    وأضاف الدكتور ابراهيم أن وزارة التعليم العالي ستركز في تحديد الطاقة الاستيعابية لهذا العام على خرّيجي المعاهد التقانية وذلك لأهمية هؤلاء الخريجين في مرحلة إعادة الاعمار، وأشار إلى "أهمية المرسوم الذي أصدره السيد الرئيس والذي يتعلق "بإجازة تعيين الخرجين الأوائل في المعاهد في وزارات ومؤسسات الدولة بدون مسابقة، ما سيسهم في تشجيع الطلاب على التسجيل في المعاهد التقانية".

    ونقلت مواقع، أن قرار وزارة التعليم العالي بإنهاء العمل بالنظام الفصلي المعدل والعودة إلى النظام الفصلي منذ أيام قد لاقى ارتياحا في صفوف الطلاب، فيما تسائل عدد من الطلاب والأساتذة الجامعيين عن حلول لبعض المشاكل والعقبات التي تمر بها الجامعات السورية، ابتداء من آليات التدريس والامتحانات (التي تعتمد بنسبة 70% منها على الحفظ البصم) ووجود "المادة المعجزة" في كل كلية وصولا لأنظمة الامتحانات، بهدف تطوير نظام التعليم العالي في سوريا.

    انظر أيضا:

    سر عرقلة الصناعات العامة السورية وتراجع الدخل... الكنز السوري ومفتاحه الضائع
    بعد انحسار الأزمة... الحكومة السورية تعدل أسعار البنزين والمدعوم بقي ثابتا
    مصدر حكومي سوري يكشف: ناقلة نفط تحمل مليون برميل ستفرغ في مصفاة بانياس
    بعد القمح والتبغ... الحكومة السورية تقرر دعم الزيتون والموسم مبشر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook