23:08 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر رئيس الحكومة الجزائري السابق، علي بن فليس، من أن الأزمة السياسية الراهنة تهدد قدرة البلاد على تحمل تداعياتها.

    الجزائر- سبوتنيك. وقال ابن فليس، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: "الأزمة بلغت حدود الخطر، وتهدد قدرة البلاد على تحمل ضغوطها وتداعياتها، بل باتت تهدد البلد بأخطار إضافية"، متابعا "قد تخرج الأوضاع عن السيطرة".

    وأضاف ابن فليس: "لن أترشح للرئاسيات إلا بتوفر كل شروط الشفافية".

    وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت، الشهر الماضي، أن الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح شكل لجنة سداسية للإشراف على حوار وطني وإجراء انتخابات رئاسية لإنهاء أزمة سياسية مستمرة منذ شهور.

    وفي الثاني من أبريل/ نيسان، تنحى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي حكم الجزائر 20 عاما وذلك تحت ضغط احتجاجات حاشدة طالبت بإقصاء النخبة الحاكمة ومحاكمة المتورطين في الفساد.

    وألغت السلطات انتخابات رئاسية كان مقررا إجراؤها في الرابع من يوليو تموز قائلة إنه لم يتقدم مرشحون لخوضها. ولم تحدد السلطات تاريخا جديدا للاقتراع.

    ويرأس اللجنة كريم يونس، الرئيس السابق للبرلمان، وتضم اثنين من خبراء القانون وخبيرا اقتصاديا واثنين من السياسيين.

    انظر أيضا:

    ماهي أسباب وتداعيات انقلاب الشارع الجزائري على هيئة الحوار والوساطة
    عضو سابق بـ "الأمة الجزائري": رئيس الحكومة يتقدم باستقالته في هذه الحالة
    مئات الجزائريين يتظاهرون مطالبين برحيل رموز نظام بوتفليقة
    فيديو... منظمة المجاهدين الجزائرية تدعو لحل حزب جبهة التحرير الوطني
    قيادي بـ "جبهة التحرير" الجزائرية: لا أحد يملك حل الحزب إلا في هذه الحالة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook