18:39 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أكد رئيس المجلس الأعلى لقبائل الأشراف والمرابطين في ليبيا، وزير الداخلية في عهد العقيد معمر القذافي، اللواء السابق صالح رجب المسماري، أن بلاده تنتظر من روسيا مساندة سياسية وعسكرية لتمكينها من محاربة الإرهاب.

    بنغازي - سبوتنيك. قال رجب المسماري، في مقابلة مع "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء "نحن نتوقع من روسيا مساندة أكبر في مجلس الأمن ومختلف المحافل السياسية الدولية، وروسيا تدرك خطورة استمرار حظر التسليح المفروضعلى ليبيا".

    وأضاف "يباع نفطنا ثم نقتل بثمنه، وروسيا لا تقبل ذلك فقد كانت مواقفها على الدوام مؤيدة لليبيا وللشعب الليبي".

    وأشار رجب المسماري إلى أن "السلاح الذي يستخدمه الجيش الوطني الليبي هو سلاح روسي، ونتوقع من روسيا مساعدتنا على تجديد وتطوير هذه الأسلحة".

    وحول الدور الروسي ودعمه للجيش الوطني الليبي في محاربته الإرهاب، أكد المسماري على أن "ليبيا تعول على روسيا لأن روسيا جربت العمليات الإرهابية، وتعرف أن الإرهاب يشكل خطراً وأنه لا حدود له ولا وطن، فقد انتقل إلى الدول الغربية وينتقل لروسيا".

    وأردف قائلاً:

    أنا أتوقع من روسيا شعباً وحكومة أن يقفوا إلى جانبنا فهم أصدقاء قدماء ونحترمهم ونتوقع منهم وقفة مع الشعب الليبي.

    وتابع "نشكر الموقف الروسي في مجلس الأمن في فترة حراك جيشنا لتحرير عاصمتنا، ولكن لازلنا نطلب من روسيا باعتبارها دولة قوية جهدا أكبر ودعما أكثر".

    وتدور في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وبين قوات تابعة لحكومة الوفاق، برئاسة فائز السراج، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف يفرون من ديارهم، بسبب الاشتباكات المسلحة.

    انظر أيضا:

    ليبيا تعلن انتشال جثث وإنقاذ 65 آخرين من الغرق قبالة ساحل الخمس
    ترامب والسيسي يدعمان "ليبيا الموحدة"
    عائلة مصرية تنتظر تعويضا بقيمة 261 مليون دولار من ليبيا
    مفوضية اللاجئين: مخاوف من مقتل أو فقدان 40 شخصا بغرق سفينة قبالة ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, المسماري, الجيش الليبي, مجلس الأمن, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook