05:11 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الانتخابات الرئاسية التونسية (72)
    0 10
    تابعنا عبر

    حذرت وزارة الداخلية التونسية، المرشحة للانتخابات الرئاسية ورئيسة الحزب الدستوري عبير موسى، من خطر يهدد حياتها ومخطط لاغتيالها.

    وطلبت الداخلية التونسية، من عبير موسي بتغيير مقر إقامتها بشكل مستمر حتى لا تقدر المجموعة المسلحة التي تخطط لاغتيالها على رصد تحركاتها، وذلك حسب موقع "حقائق أون لاين" التونسي.

    وكانت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، قد أكدت يوم 17 مارس/آذار 2019، خلال اجتماع شعبي بسوسة، أنها تلقت معلومات عن مخططات لاغتيالها، قائلة: "يظنون أن هذه التهديدات سترهبني لأعود أدراجي وألتف في بيتي".

    وتعرف عبير موسي بدعمها ودفاعها عن الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، كما أنها معارضة شرسة لحزب حركة النهضة الإسلامية، وتعارض بشدة الحكم أو التحالف مع الإسلاميين، وفي المقابل تواجه انتقادات حادة واتهامات بكونها تروج لخطاب الكراهية وتعمل على إقصاء خصومها السياسية.

    الموضوع:
    الانتخابات الرئاسية التونسية (72)

    انظر أيضا:

    رئيس حزب "مشروع تونس": سأعيد العلاقات مع سوريا وأعدل الدستور
    تبادل إطلاق نار بين الحرس الوطني التونسي وعناصر مسلحة
    مرشح رئاسي تونسي: قطع العلاقات مع سوريا كان خطأ... وتسفير الشباب يهدد تونس والدول الأخرى
    تونس... مقتل قيادي شرطي و3 مسلحين في تبادل إطلاق النار بمنطقة حدودية
    مرشح تونسي يعد بالمناصفة بين الرجل والمرأة ويبدأ بمؤسسة الرئاسة
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات الرئاسية, وزارة الداخلية التونسية, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook