Widgets Magazine
13:19 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يستقبل أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح أثناء القمة الخليجية في الرياض

    أمير الكويت يجري اتصالا هاتفيا بالملك سلمان

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أجرى أمير الكويت الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأحد، اتصالا ھاتفیا مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود.

    ووفقا لوكالة الأنباء الكويتية، عبر أمير الكويت عن إدانة دولة الكویت واستنكارھا الشدید للھجومین على منشأتین تابعتین لشركة (أرامكو) في محافظة (بقیق) وھجرة (خریص) في المملكة العربیة السعودیة وأدیا إلى اندلاع حریقین.

    ووفقا للوكالة، أكد الشيخ صباح على "وقوف دولة الكویت التام إلى جانب المملكة العربیة السعودیة وتأییدھا في كل ما من شأنه الحفاظ على أمنھا وسلامة أراضیھا".

    داعيا الله أن "یحفظ المملكة العربیة السعودیة وشعبھا من كل مكروه".

    وكانت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، تبنت هجوما بطائرات مسيرة استهدف، في وقت سابق، منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في محافظتي "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

    وقال الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية للجماعة، العميد يحيى سريع، في بيان، "نفذ سلاح الجو المسير عملية واسعة بـ 10 طائرات مسيرة، استهدفت مصفاتي بقيق وخريص شرقي السعودية".

    وأضاف، "استهداف حقلي بقيق وخريص من أكبر العمليات في العمق السعودي؛ وسميت بعملية توازن الردع الثانية".

    وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، بوقت لاحق، السيطرة على حريقين في المنشأتين النفطيتين.

    وتقع بقيق على بعد حوالي 75 كيلومترا جنوب مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية؛ وتُعد من المدن الهامة بالمنطقة، لوجود الموقع الرئيسي لأعمال شركة "أرامكو"، وتضمّ أحد أكبر معامل تكرير النفط في العالم.

    واستهدف الحوثيون، الشهر الماضي، حقل "شيبة" النفطي بطائرات مسيرة مفخخة؛ وقبلها شنوا هجوما على محطتين لضخ البترول، في أيار/مايو، ما تسبب في نشوب حرائق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik