22:19 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    عثر الجيش السوري على صواريخ أمريكية وأسلحة يستخدمها حلف شمال الأطلسي "الناتو"، في كهف للمسلحين في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

    خان شيخون (سوريا) - سبوتنيك. وقال متحدث عسكري رفض ذكر اسمه لأسباب أمنية للصحفيين، اليوم الخميس: "الكهف كان جزءا من شبكة كبيرة تحت الأرض في منطقة قرية اللطامنة، وكان قاعدة لما يصل إلى خمسة آلاف مسلح، وتم حفرها منذ أكثر من أربع سنوات بمساعدة معدات أجنبية، كقاعدة رئيسية لشن هجمات على القوات الحكومية".

    وقد أجبر الجيش السوري، في وقت سابق، المسلحين على المغادرة إلى الحدود مع تركيا، ولكن عندما انسحبوا فجروا الكهف "حتى لا يتركوا أدلة خلفهم".

    وأضاف: "مع ذلك، ظلت هناك آثار، ويمكن أن ترى بنفسك ما هي الأسلحة التي استخدموها. وجدنا صواريخ مصنوعة في الولايات المتحدة، فضلا عن بنادق وأسلحة، مصنوعة في دول حلف شمال الأطلسي، مؤكدا بنفس الوقت أنه تم العثور في هذا النفق على ورشة عمل لتصنيع الطائرات بدون طيار".

    وأشار إلى أن "هذه الطائرات المسيرة قد زودت بقنابل وقذائف محشوة بعناصر متفجرة إضافية، تم استخدامها لمهاجمة المناطق المدنية ومواقع الجيش السوري. وهنا كانوا يُعدونها، وهنا كانت منصة الإقلاع".

    يذكر أن الجيش العربي السوري كان قد سيطر في 22 أغسطس / آب الماضي، على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

    كما سيطر الجيش السوري في 23 أغسطس، على قرى وبلدات عديدة في الريف الشمالي لحماة، ومنها مدينة مورك ومحيطها، التي تتواجد فيها نقطة المراقبة التركية التاسعة، في إطار تقدمه لتحرير ريفي حماة وإدلب من المسلحين.

    انظر أيضا:

    تنظيم "قسد" يغلق 2154 مدرسة سورية في الحسكة ويمنح بعضها للجيش الأمريكي
    الجيش السوري يقصف مواقع "النصرة" غرب حلب
    مدفعية الجيش السوري تستهدف رتل تعزيزات للمسلحين "الصينيين" جنوب إدلب
    تدريب نخبة الجيش السوري على أيدي القوات الروسية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    المسلحين, الجيش السوري, سوريا, خان شيخون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook