20:28 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الخميس، إن قيادة الجيش، ستتخذ إجراءات تمكن المواطنين من ممارسة حقهم الانتخابي.

    وأضاف رئيس الأركان، أن التحضير للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر، قد انطلقت فعليا وميدانيا.

    وأشار صالح، في هذا الصدد، إلى أن "الجيش الجزائري يتمسك دائما بالمسار الدستوري، ويحرص على الاحترام الكامل والوافي لقوانين الجمهورية"؛ بحسب موقع "النهار".

    وكشف صالح، أن الهدف الأسمى لمضمون الخطابات التي يحرص على توجيهها، خلال الزيارات الرسمية بمختلف النواحي لأبناء الوطن الأوفياء هي اطلاعهم بناء على معطيات مؤكدة على مستجدات الوضع.

    وفي وقت سابق، قال رئيس الأركان الجزائري، إن "للجيش إمكانيات معتبرة سيعرف كيف يضعها في خدمة الوطن والشعب".

    وتابع "الجيش لن يخلف وعده مهما كانت الظروف والأحوال".

    كما أكد صالح، أن "المرحلة التي تمر بها الجزائر تتطلب التحلي بالحكمة والروية والتبصر"، قائلا إن "ترجيح الشرعية الدستورية يجنبنا المراحل الانتقالية وخيمة العواقب".

    انظر أيضا:

    رئيس الأركان الجزائري: نلمح اليوم أفق المستقبل الواعد الذي ينتظر الشعب
    رئيس الأركان الجزائري: تعيين سلطة مستقلة للانتخابات يؤكد عدم وجود طموح سياسي لدى الجيش
    رئيس الأركان الجزائري يصدر توجيها عاجلا لمنع المتظاهرين من دخول العاصمة
    رئيس أركان الجيش الجزائري: نجحنا في مواجهة مؤامرة خطيرة
    رئيس الأركان الجزائري: ليطمئن الشعب بأن الجيش لن يخلف وعده
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, خطابات, انتخابات, أحمد قايد صالح, الجيش الجزائري, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook