23:54 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يستمر الأخذ والرد حتى اليوم بين وزارة التربية الأردنية ومجلس نقابة المعلمين، بعد إعلان الأخير في السابع من سبتمبر/ أيلول الجاري إضراباً مفتوحاً، ينتهي بتحقيق علاوة قدرها 50% من الدخل.

    نشرت "العربية" إعلان النقابة الذي ناشدت فيه المعلمين "عدم دخول الصفوف وعدم القيام بأي واجبات وظيفية أثناء فترة الدوام الرسمي" للمدارس، موضحةً أن "الإضراب يشمل جميع الصفوف من الأول الأساسي إلى الثاني ثانوي".

    الحكومة للمعلمين: الانصياع أو الطعن

    نشر موقع "الوكيل" تصريحا لوزير الدولة للشؤون القانونية، مبارك أبو يامن، قال فيه "إن من يراهن على أن صبر الحكومة سينفذ، فإن صبر الحكومة لن ينفذ، وأنها متمسكة بمبدأ سيادة القانون" وأضاف بحسب الموقع "إن قرار قاضي الأمور المستعجلة واجب التنفيذ بالصورة التي صدر بها، والتي هي وقف الإضراب وقفا مؤقتا"، مشدداً على "أن الأصل أن يتم تنفيذ هذا القرار، وأنه ليس للمستدعى ضده في هذه الدعوى إلا الانصياع أو الطعن".

    النقابة ترد: محاولات الوزارة بائسة والإضراب مستمر

    ونشر موقع "جفرا نيوز" تصريح نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر نواصرة، خلال فعالية أقامتها النقابة في محافظة مأدبا، صباح اليوم الثلاثاء، قال فيه: "الإجراءات التي ستتخذها الوزارة باستدعاء معلمي الإضافي بسبب الإضراب بالبائسة والغير منطقية" مضيفاً بحسب الموقع، أن "الإضراب مستمر، ولن يكون هناك تراجع عن المطالب".

    ديوان التشريع: المعلم المضرب سيفقد وظيفته

    ونشر موقع "خبرني" لاحقاً، اليوم الثلاثاء، رد ديوان التشريع على استفسار حول الأثر الذي يترتب، في حال استمرار الموظف العام بالإضراب، على البقاء في وظيفته واستحقاق حصوله على راتبه خلال فترة الإضراب، مشيراً إلى أن "الموظف المضرب معرض لفقد الوظيفة إذا استمر في الإضراب لمدة عشر أيام عمل متصلة أو متقطعة خلال السنة، وذلك بموجب البند (2) من الفقرة (أ) من المادة (169) من نظام الخدمة المدنية".

    وحول امتناع المعلم  دخول الصف، أضاف الديوان بحسب الموقع أنّ هذا: "يدخل في مفهوم التغيّب عن العمل الذي يترتب عليه حرمانه من راتبه الأساسي وعلاواته عن المدة التي يتغيب فيها عن عمله سنداً لأحكام الفقرة (أ) من المادة (22) من نظام الخدمة المدنية".

    وأكدت وزارة التربية والتعليم الأردنية، بحسب موقع "خبرني"، اليوم الثلاثاء، أنها ستعمل على انهاء تكليف المعلمين المضربين عن العمل في المدارس الحكومية، والذين يعلّمون الطلبة السوريين في الفترة المسائية، وشددت الوزارة بحسب الموقع على أنّ "هذه الازداوجية التي يمارسها المعلمون تلحق بالأساس الضرر بالطلبة الأردنيين نتيجة عدم حصولهم على حقهم بالتعليم، مقابل حصول الطلبة السوريين عليه، وأنّ هذا القرار ستتبعه إجراءات إدارية تلتزم بها الوزارة سعياً منها لحفظ حق الطلبة بالتعليم الذي تضرر منذ بدء تنفيذ الإضراب"، وناشدت الطلبة من خلال صفحتها على تويتر العودة إلى المدارس.

    وبحسب موع "الوكيل" خصصت وزارة التربية والتعليم الأردنية مجموعة إضافية من أرقام الهاتف للخط الساخن، لتلقي الشكاوى من أولياء الأمور، والإبلاغ عن حالات الخلل في النظام التدريسي في المدارس الحكومية، حيث تلقت الوزارة صباح اليوم، بحسب الموقع، عدداً كبيراً من الاتصالات.

    ردود أفعال متباينة في الشارع الأردني

    انقسم الشارع الأردني بين من يطالب بحقوق المعلمين، وواجب إنصافهم، لأنهم أساس العملية التعليمية في البلاد، مؤكدين عدم صحة سياسة الإخضاع التي قامت بها الوزارة.

    فيما اعتبر البعض الآخر، أن الرسالة قد وصلت، وأن من واجب المعلمين متابعة عملهم، وعدم الإخلال بالنظام التعليمي، معتبرين أن الخاسر الوحيد هو الطالب، وأن موارد البلد شحيحة، والمديونية عالية، وطالبوا بالعقلانية والواقعية وتعليم الأبناء حب الوطن قبل الذات، مطالبين النقابة العودة عن مواقفها.

    انظر أيضا:

    المحكمة الإدارية في الأردن تقرر وقف إضراب المعلمين... والنقابة تعلق
    وزارة التربية الأردنية تتخذ إجراءات بحق المعلمين الممتنعين عن التدريس
    الكلمات الدلالية:
    وزارة التربية والتعليم, نقابة, المعلمين, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook