Widgets Magazine
12:20 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    عنصر من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في الحسكة

    السيناريو الأسوأ… "قسد" بين مواجهة تركيا والعودة للدولة السورية

    © AFP 2019 / DELIL SOULEIMAN
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    حالة من الترقب تسيطر على منطقة شرق الفرات  في سوريا، خاصة في ظل تأكيد الجانب التركي استمرار الاستعدادات للعملية العسكرية، التي أعلن عنها في وقت سابق، وهو ما وضع قوات "قسد" أمام اختبار هو الأصعب.

    وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأربعاء، إن الاستعدادات المتعلقة بالعملية العسكرية المزمعة في شمال شرقي سوريا لا تزال مستمرة، وفق ما ذكر تلفزيون "إن تي في".

    وتشير التصريحات السابقة، لمساعد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي قال فيها إن القوات التركية ستعبر الحدود السورية مع مقاتلي الجيش السوري الحر قريبا، إلى اقتراب المعركة، التي قد تبدأ خلال أيام أو ساعات.

    ويرى مراقبون أن الخيارات الكردية، في هذه الحالة، محدودة جدا، وأن الإصرار على مواجهة تركيا ستكون عواقبه وخيمة، معتبرين أن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة يتمثل في عودة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تحت راية الدولة السورية دون شروط.

    وأعلنت تركيا، أمس الثلاثاء، استكمال الاستعدادات لشن عملية عسكرية في شمال سوريا، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد أنه، لم يتخل عن قوات سوريا الديمقراطية، التي تدعمها الولايات المتحدة بعد تصريحات تشير إلى غير ذلك.

    الخيار الأوحد

    قال العميد محمد عيسى، الخبير العسكري السوري، إن الأكراد ليسوا قادرين على مواجهة العمليات العسكرية التركية.

    ويرى عيسى في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن الخيار الوحيد أمام الأكراد هو العودة كمواطنين تحت القيادة السورية دون شروط، وأن سيناريو المواجهة مع تركيا سيكون الأسوأ بالنسبة لهم، خاصة أن الدولة السورية ستفرض سيطرتها الكاملة على كل أراضيها بما يعني أن الأكراد سيكونون بين كماشة الجيش العربي السوري والتهديدات التركية.

    وأشار إلى أن المقاتلين الأكراد في شرق الفرات اكتسبوا الجنسية خلال الأزمة منذ نحو 5 سنوات، وأن أغلبهم جاء من خارج سوريا، بما يعني أنهم ليسوا سوريين.

    وشدد على أن "الأدبيات السياسية التركية، ترى أن حلب وبعض المناطق السورية هي ولايات تركية،  كما أنهم يرون ان الحدود التركية تمتد إلى ما بعد حمص، وأن إشارة الرئيس التركي إلى "اتفاقية لوزان" يؤكد على المطامع التركية في الأراضي السورية".

    أمريكا تتخلى عن الأكراد 

    فيما قال الخبير اللبناني حسن حردان، أن قوات "قسد" تواجه أزمة بعد تخلي القوات الأمريكية عنها، وإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن تركيا حليف استراتيجي لا يمكن خسارته مقابل الدعم للأكراد في سوريا.

    وتابع: "أولويات العلاقات، هي التي حكمت موقف الولايات المتحدة الأمريكية، التي فضلت العلاقات مع تركيا على حساب قوات "قسد" التي دعمتها مسبقا".

    وشدد حردان، في حديثه مع "سبوتنيك"، الأربعاء، على أن قوات قسد لن  تكون في وضع جيد حال المواجهة مع تركيا، وأن القوات السورية ستنتشر في الجزيرة السورية في مقابل عدم التدخل التركي.

    ويرى حسن حردان أن أي خيار دون ذلك لن يكون في صالح الأكراد، وهو ما يتطلب انتشار الجيش السوري  شرق الفرات وتخلي قسد عن أوهام إقامة فيدرالية وكذلك التخلي عن أوهام الدعم الأمريكي.

    وأكد أن "الطريق الوحيد للخلاص من كارثة حقيقية، هو العودة تحت راية الدولة السورية دون أي شروط، تفاديا لسيناريوهات عدة تجلب الدمار هناك".

    وأكدت دمشق على لسان نائب وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، أنها ستدافع عن كل الأراضي السورية.

    وشدد المقداد على أن بلاده لن تقبل بأي احتلال لأية أرض أو ذرة تراب سورية، مؤكدا أن "من يرتمي بأحضان الأجنبي سيرميه الأجنبي بقرف بعيدا عنه؛ بحسب صحيفة "الوطن".

    وقال: " إنه في حال شنت تركيا أي عدوان على أراضي البلاد سندافع عن كل الأراضي السورية، ولن نقبل بأي احتلال لأية أرض أو ذرة تراب سورية، لكن على الآخرين، ألا يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة، لأننا على استعداد للدفاع عن أرضنا وشعبنا".

    النفير العام 

    وأعلن أكراد سوريا، اليوم الأربعاء 9 أكتوبر/ تشرين الأول، النفير العام لمواجهة التهديدات التركية شمالي سوريا، فيما دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، دمشق والأكراد إلى الحوار لحل مشكلة شمالي سوريا، بما في ذلك على الحدود السورية التركية.

    كما دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، تركيا إلى ضبط النفس وتجنب أي عمل عسكري في شمال سوريا، وقال إنه يتعين على القوات الأمريكية مغادرة المنطقة.

    انظر أيضا:

    "قسد" تحذر المجتمع الدولي من كارثة إنسانية حال وقوع العملية التركية شرق الفرات
    خبير عسكري سوري: تركيا وأمريكا و"قسد" اتفقوا على العملية العسكرية شرق الفرات
    "قسد" تلوم الولايات المتحدة لانسحابها من شمال سوريا
    مسؤول في "قسد": تركيا لم تقم بأي عمل عسكري في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    العملية التركية في سوريا شرق الفرات, شرق الفرات, تركيا, سوريا, قسد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik