07:35 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مدافع الهاوتزر التابعة للجيش التركي على الحدود التركية السورية، بالقرب من بلدة أكاكالي الجنوبية الشرقية في مقاطعة سانليورفا، تركيا، 7 أكتوبر 2019

    مراسل "سبوتنيك": إصابات بين المدنيين وصفوف مسلحي "قسد" في رأس العين

    © REUTERS / STRINGER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مراسل "سبوتنيك" في سوريا عن إصابات بين المدنيين وفي صفوف مسلحي "قسد" جراء القصف المدفعي والجوي المستمر على مدينة رأس العين ومحيطها.

    وأضاف المراسل  أن الطيران الحربي التركي شن 3 غارات على المدينة.

    وأشار إلى أن هنا تعزيزات عسكرية كبيرة لمسلحي "قسد" تصل إلى منطقة حمام التركمان في ريف الرقة الشمالي.

    وأردف أن هناك خسائر بشرية في صفوف "قسد" إثر غارة استهدفت مقرا لهم في بلدة هوشان غرب مدينة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي.

    وتابع أن "مسلحي قسد يقومون بإشعال الإطارات المطاطية وبعض المشتقات النفطية للتغطية بالدخان وحجب الرؤية عن الطيران الحربي التركي في رأس العين".

    وأضاف أن حركة نزوح كبيرة تشهدها مدينة تل أبيض والقرى المجاورة لها على الحدود السورية التركية أقصى ريف الرقة الشمالي باتجاه عمق الأراضي السورية.

    وأشار إلى أن "قسد" تعلن  النفير العام في مناطق سيطرة ميلشياتها وتطالب جميع سكان شرق الفرات بالتوجه مع سلاحهم إلى المناطق الحدود السورية مع تركيا.

    ونوه إلى أن جميع نقاط و حواجز تنظيم " قسد" تعرضت للقصف المدفع و الجوي التركي داخل و بمحيط مدينة رأس العين شمالي الحسكة، ولم يشمل القصف المباني الرئيسية والمقرات القيادية حتى الآن.

    هذا وكانت تركيا قد استكملت الاستعدادات لتنفيذ عملية عسكرية للقضاء على وجود وحدات حماية الشعب الكردية أكبر مكونات تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) شرق الفرات، وخاصة عقب بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا.

    فيما أعلن البيت الأبيض "أن القوات الأمريكية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمالي سوريا، ولن تشارك فيها، وأن القوات الأمريكية التي هزمت تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول)، لن تتواجد بشكل مباشر في تلك المناطق، وستكون تركيا مسؤولة بعد الآن عن إرهابيي "داعش" الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في المنطقة خلال العامين الأخيرين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik