07:35 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح رئيس حزب "دولة القانون" في السودان، محمد علي الجزولي، بأنه يستبعد أن تشهد بلاده أي استقرار في الفترة الانتقالية الحالية.

    وأضاف الجزولي لـصحيفة "الانتباهة" أنه من الصعب مرور الفترة الانتقالية الحالية في ظل فقدان العدالة والحرية والقانون تحت قيادة "قوى الحرية والتغيير".

    وأعرب الجزولي عن دهشته من الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الشيخ عبد الحي يوسف، قائلا "إن عبدالحي يعبر عن ضمير غالبية الشعب السوداني، إذا كان إبداء رأي وتبيين حكم شرعي أقام الدنيا ولم يقعدها فكيف بمن يخرجون في مظاهرات ويحاصرون وزارة العدل والقصر الجمهوري يطالبون بتعيين رئيس القضاء والنائب العام".

    في سياق آخر، قال السفير طارق كردي، رئيس تجمع السودانيين في المنظمات الدولية، في وقت سابق، إن هناك "عقبات كبيرة" تنتظر الحكومة السودانية المقبلة التي يترأسها، عبد الله حمدوك.

    وأشار كردي في اتصال مع "سبوتنيك" إلى أن تأخر تشكيل الحكومة هو "ظاهرة جيدة"، تؤكد إصرار رئيس الوزراء على التدقيق في ملفات كل مرشح، بما يتوافق مع أهداف الثورة، وتلك الخطوة تعد أول مراحل الديمقراطية التي حرمت منها البلاد 3 عقود مضت.

    انظر أيضا:

     السودان… الحرية والتغيير: لم ندع للتظاهر في 21 أكتوبر
    بعد خطوة إماراتية مشابهة... السودان يسحب قواته من عدن
    وزير خارجية مصر: تشغيل "سد النهضة" دون موافقة مصر والسودان "انتهاك صارخ للقانون الدولي"
    أمين المؤتمر الوطني في جنوب السودان: لا بديل عن تشكيل الحكومة الانتقالية في موعدها
    الكلمات الدلالية:
    حزب, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook