21:22 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    عقد مجلس الوزراء المصري، اجتماعًا اليوم الأربعاء، استعرض فيه أهم الإجراءات التي تم اتخاذها للتعامل مع التداعيات الناجمة عن حالة الطقس والأحوال الجوية التي شهدتها البلاد أمس الثلاثاء.

    وأكد المجلس خلال الاجتماع، أنه لا توجد في القاهرة شبكات صرف منفصلة لمياه الأمطار، لكونها من المدن القديمة والمخططة بدون شبكات صرف أمطار منفصلة.

    وعللت الحكومة ذلك، بأن مصر من البلاد الجافة وتكلفة إنشاء مثل هذه الشبكة بالمليارات، كما لا توجد شبكة تصريف أمطار في المدن المصرية المختلفة حيث أن المدن القائمة تم تخطيطها بدون هذه الشبكة.

    وأوضح مجلس الوزراء أن إمكانيات الدولة المالية لم تسمح بذلك، خاصة وأن معظم الدول لا تقوم بإنشاء مثل هذه الشبكات باهظة التكاليف، كونها لا تتعرض لمثل هذه الظروف الجوية الصعبة إلا لفترات نادرة.

    وتعرضت مدن القاهرة الكبرى أمس الثلاثاء، لموجة شديدة من الأمطار التي وصلت حد السيول، ما أدى لخلق حالة من الاختناقات المرورية.

    انظر أيضا:

    مصر... ارتباك في حركة الطيران بسبب هطول الأمطار
    الأرصاد تحدد أماكن هطول الأمطار في مصر وموعد نهايتها
    بالصور... بيان رسمي من مطار القاهرة بشأن غرق إحدى صالات السفر
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الوزراء, الحكومة المصرية, أمطار, سيول, القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook