18:34 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الداخلية العراقية، صباح اليوم السبت، تكليف اللواء عبد الكريم خلف، ناطقا رسميا باسم القائد العام للقوات المسلحة.

    وذكرت الداخلية العراقية أنه "تم تكليف اللواء الركن عبد الكريم خلف ناطقاً رسميا باسم القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي". وذلك بحسب صحيفة "بغداد اليوم". 

    وفي سياق متصل، أكدت وزارة الداخلية العراقية، صباح اليوم السبت، أن القوات الأمنية لم تستخدم السلاح الناري أو القوة المفرطة تجاه المتظاهرين إطلاقا، وذلك عقب احتجاجات واسعة شهدها العراق، أمس الجمعة، وأسفرت عن نحو 30 قتيلا وعشرات المصابين.

    وقالت وزارة الداخلية، في بيان اليوم السبت:

    إن القوات الأمنية قامت بتأمين حماية المتظاهرين ومواقع التظاهرات بكل مسؤولية وضبط عال للنفس، وذلك بعدم استخدام السلاح الناري أو القوة المفرطة اتجاه المتظاهرين إطلاقا.

    وأضاف البيان "القوات الأمنية تعرضت إلى عدد كبير من الإصابات في صفوفها ما أدى إلى استشهاد وجرح العديد منهم، نتيجة استغلال البعض للمظاهرات السلمية بالاعتداء على القوات الأمنية بالأسلحة النارية والرمانات اليدوية ووسائل أخرى كالحجارة من خلال حرف التظاهرة عن مسارها السلمي". 

    وتابع البيان "سقوط عدد من الشهداء والجرحى نتيجة صدامات مع حمايات المؤسسات ومقرات القوى السياسية بالتراشق مع المهاجمين الذين قاموا باقتحام وحرق مقرات تلك القوى"، موضحا "سجلت حالات كثيرة من الاعتداءات على المباني الحكومية والمدارس والممتلكات العامة والخاصة ومقرات الحركات السياسية، لذا تم إصدار العديد من أوامر القبض القضائية ضد العابثين".

    وكانت مفوضية حقوق الإنسان بالعراق قالت إن أعداد القتلى بلغت 24 قتيلا في مواجهات مع الأمن، أما عدد المصابين فقد ارتفع إلى أكثر من 2000 مصاب من المتظاهرين والقوات الأمنية.

    كما أفاد مصدر طبي عراقي لـ"سبوتنيك"، أمس الجمعة، بانتشال 10 جثث متفحمة لمتظاهرين من داخل مبنى حزب منظمة بدر، بعد إحراقه في محافظة الديوانية، جنوبي البلاد.

    انظر أيضا:

    الداخلية العراقية: لم نستخدم السلاح الناري أو القوة المفرطة تجاه المتظاهرين إطلاقا
    العراق... انتشال 10 جثث متفحمة لمتظاهرين من داخل مقر حزبي
    قيادة العمليات المشتركة في العراق: البعض استغل التظاهرات وعمل على قتل المواطنين وإصابة آخرين
    الكلمات الدلالية:
    الجيش العراقي, عادل عبد المهدي, بغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook