00:44 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصيب عشرات المحتجين إثر صدامات مع قوات الأمن أمام بوابة ميناء أم قصر، القريب من محافظة البصرة العراقية.

    وقال شهود عيان لوكالة "سبوتنيك" إن "عشرات من المعتصمين أصيبوا بحالات اختناق، نتيجة إطلاق قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم" وانتشرت مقاطع فيديو على "تويتر" تظهر مشاهد من الصدامات ولإسعاف المصابين.

    وأضاف الشهود "وقعت صدامات بين المعتصمين وقوات الأمن أمام بوابة الميناء، وسقط جرحى من المعتصمين".

    وأصدر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم السبت، بيانا أكد فيه أن مجلس النواب العراقي في حالة انعقاد دائم لتنفيذ الخارطة التي وضعتها المرجعية.

    وفي بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، قال الحلبوسي: "إننا سنعمل على إجراء تعديلات دستورية بمشاركة ​ممثلين​ عن المتظاهرين"، مضيفا: "نعمل بشكل متواصل لمناقشة مطالب المحتجين دون تدخل إقليمي أو دولي".

    وكان الرئيس العراقي، برهم صالح، أعلن يوم الخميس 31 أكتوبر/تشرين الأول، أن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، وافق على الاستقالة من منصبه.

    وأكد  إنه يوافق على إجراء انتخابات مبكرة في البلاد، قائلا: :"أؤكدَ أني كرئيس للجمهورية سأوافق على انتخابات مبكرة باعتماد قانون الانتخابات الجديد والمفوضية الجديدة للانتخابات". 

    وتشهد بغداد ومحافظات عراقية عدة، منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الجاري، احتجاجات واسعة شارك فيها عشرات آلاف تنديدا بتردي الأوضاع المعيشية ومطالبة بمحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة لتشكيل حكومة جديدة.

    انظر أيضا:

    رئيس مجلس النواب العراقي: نعمل بشكل متواصل لمناقشة مطالب المحتجين دون تدخل إقليمي أو دولي
    بومبيو: يجب على حكومة العراق الاستماع إلى مطالب المحتجين
    الرئيس العراقي يعلن استعداد عبد المهدي للاستقالة.. وعون يدعو لتشكيل حكومة لبنانية جديدة
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات البصرة, البصرة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik