06:27 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    العدوان الإسرائيلي على غزة (80)
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، اليوم الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي توقع مواصلة حركة "الجهاد الإسلامي" لإطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل، لذلك يعمل على عدة أصعدة من أجل التصدي لها ومنع جرح أو قتل المواطنين.

    رام الله - سبوتنيك. وقال أدرعي في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" ردا على سؤال عما إذا كان استهداف أبو العطا بداية العودة إلى سياسة الاغتيالات: "لن نعود إلى سياسة الاغتيالات أو غيرها، لكننا على استعداد لكل سيناريو قد يحدث بعد اغتيال أبو العطا".

    وعن التقديرات الأمنية للجبهة الداخلية الإسرائيلية إزاء الأوضاع الأمنية في قطاع غزة، قال أدرعي "قلنا بأننا نتوقع أن تواصل حركة الجهاد الإسلامي إطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل، لذلك فإن الجيش الإسرائيلي عمل على أربعة أصعدة: الصعيد الأول هو تعزيز الدفاع والجهود الدفاعية البرية، بمعنى في المناطق والبلدات في غلاف غزة نقوم بتعزيز التواجد العسكري لمنع استهداف المواطنين الإسرائيليين، من خلال عمليات قنص أو إطلاق قذائف مضادة للدروع. الصعيد الثاني هو تعزيز جهود الجبهة الداخلية لمنع حدوث خسائر بشرية في صفوف المواطنين الإسرائيليين، وقد تم إثبات أن الانصياع إلى تعليمات قيادة الجبهة الداخلية تنقذ الحياة وتمنع العدو من تحقيق إنجاز جرح المواطنين أو قتلهم. الصعيد الثالث هو تعزيز العمل الاستخباراتي والمعلوماتي، ولذك نرى في الساعات الأخيرة أن الاستهداف تركز على خلايا تخريبية بعد إطلاقها لقذائف صاروخية أو أثناء استعدادها لإطلاق القذائف، ولذلك معظم القتلى من المخربين. الصعيد الرابع من خلال الجهود الهجومية، من خلال استهداف مواقع تابعة لحركة الجهاد الإسلامي التي استثمرت أموال كبيرة لبناء هذه البنى للتحتية".

    هذا وأعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية قصف مدينة عسقلان ومستوطنة سديروت بعشرات الرشقات الصاروخية ردا على اغتيال أبو العطا، ومحاولة اغتيال أكرم العجوري في سوريا.

    كما أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بدء غارات جوية على أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في القطاع.

    الموضوع:
    العدوان الإسرائيلي على غزة (80)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook