07:42 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أرجأ البرلمان اللبناني، اليوم الثلاثاء، الجلسة التشريعية التي دعا إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى موعد يحدد فيما بعد، على وقع الاحتجاجات الشعبية.

    وعمد المحتجون إلى إقفال كل الطرق المؤدية إلى البرلمان، وسط بيروت، لمنع النواب من الوصول إلى الجلسة، حاملين الأعلام اللبنانية، مرددين هتافات "ثورة ثورة" و"الشعب يريد إسقاط النظام".

    وتقول متظاهرة لـ"سبوتنيك": "ليس من المفترض أن يصل النواب إلى المجلس للتصويت على قوانين ليس لديها أي قيمة، بالعكس يريدون تخليص أنفسهم  وبعض السارقين في البلد، هناك الكثير من القوانين المهمة التي عليهم التصويت عليها ولا يصوتون عليها، منذ انتخابهم وهم لا يقومون بواجباتهم اليوم استفاقوا على واجباتهم".
    المحتجون يطوقون مقر البرلمان اللبناني في بيروت، لبنان 19 نوفمبر 2019
    © Sputnik . Zahraa Al-Amir
    المحتجون يطوقون مقر البرلمان اللبناني في بيروت، لبنان 19 نوفمبر 2019

    في حين أشارت متظاهرة إلى أن: "مجلس النواب فاقد للشرعية، اليوم لن نسمح للنواب بعقد جلسة يريدون فيها تمرير قوانين مخالفة للإرادة الشعبية، قانون العفو العام لن يمر مرور الكرام، والشعب كله قرر النزول لمنع المجلس من إقرار هذه القوانين".

    المحتجون يطوقون مقر البرلمان اللبناني في بيروت، لبنان 19 نوفمبر 2019
    © Sputnik . Zahraa Al-Amir
    المحتجون يطوقون مقر البرلمان اللبناني في بيروت، لبنان 19 نوفمبر 2019

    واعتبر متظاهر آخر أن: "الشعب اليوم انتصر مرة ثانية على السلطة الفاسدة، تأجيل الجلسة بضغط من الشعب هو انتصار جديد للثورة".

    ويطالب المحتجون بتشكيل حكومة اختصاصيين، ورد المال المنهوب ومحاسبة السياسيين الفاسدين، إضافة إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik