16:36 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" بالجزائر، مارك لوسي، أن 70 في المئة من حالات العنف التي يتعرض لها الأطفال لها صلة مباشرة مع الإنترنت، داعيا إلى رقابة مستمرة للأولياء على مضمون الإنترنت.

    وأضاف مارك لوسي، الذي نزل ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، أن "الجزائر حققت أيضا تقدما ملحوظا في مجال صحة الطفل حيث انخفض عدد الوفيات لهذه الشريحة في المجتمع بشكل كبير منذ سنة 1990 إلى اليوم، علما أن العالم يشهد وفاة 15 ألف طفل يوميا"، وفق جريدة "الخبر" الجزائرية.

    كما أشار لوسي إلى أن قانون حماية الأطفال الذي اعتمدته الجزائر سنة 2015، حقق خطوات كبيرة في مجالات مختلفة منها التعليم الإجباري على جميع الأطفال من سن 6 سنوات إلى 16 سنة.

    وأوضح ضيف الصباح، أن تجربة الرقم الأخضر (11- 11) لحماية الطفل في الجزائر حققت نتائج جد إيجابية بالرغم من حداثتها حيث لم يمر على إنشائها سوى عام ونصف، وسجل هذا الرقم الأخضر 1206 قضية مبلغ عنها متعلقة بـ 2180 طفل.

    وأشار إلى أن اليونسيف قامت بعدة حملات للتوعية بالمخاطر بالمساهمة مع عدة مؤسسات التي تحدق بالطفل كمخاطر الأنترنت ومبادرة "ما تسكتوش"، وذلك بالتنسيق مع المجتمع المدني ومؤسسات أخرى للوصول إلى الحلول تفيد عالم الطفولة.  

    انظر أيضا:

    اليونيسيف تدعو لتعليم نصف مليون لاجئ من مسلمي الروهينغا
    "يونيسيف": النزاعات تفقد 25 مليون طفلا حاجاتهم الأساسية في الشرق الأوسط
    الكلمات الدلالية:
    العنف, خطر الانترنت, حماية الأطفال, اليونيسف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik