04:50 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    قوات من الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر يخرجون من بنغازي لتعزيز القوات التي تتقدم إلى طرابلس في بنغازي

    "الدفاع الليبية" تحذر: عمليات خطيرة تقوم بها إيطاليا على أرضنا بطرق غير شرعية

    © REUTERS / ESAM OMRAN AL-FETORI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذر النائب طلال الميهوب، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بليبيا، من الدعم الإيطالي الذي تقدمه لما وصفه بـ"الميليشيات" في العاصمة طرابلس ومصراتة.

    وأضاف الميهوب في تصريحات لـ" سبوتنيك"، اليوم السبت: "سبق وحذرنا في بيانات سابقة بأن مطاري معيتيقة ومصراتة في الغرب الليبي، وكذلك الكلية الجوية في مصراتة يمثلون حاضنة لغرف عمليات تركية وإيطالية".

    وأوضح أن "التواجد الإيطالي في ليبيا لم يعد في الخفاء، خاصة أن الدعم الإيطالي للمليشيات يتمثل في تقديم دعم لوجستي وإعطاء إحداثيات مواقع القوات المسلحة العربية الليبية، إضافة إلى عمليات التدريب التي تتلقاها المليشيات على أيدي القوات الإيطالية والتركية".

    وشدد الميهوب على أن لجنة الدفاع والأمن القومي بليبيا تحذر من التواجد الإيطالي على الأراضي الليبية بشكل غير رسمي، وغير مأذون به من الجهة الشرعية وهو البرلمان الليبي، والجيش الليبي، وأن ذلك يعرضها لتصبح أهدافا مشروعة للقوات المسلحة العربية الليبية.

    في تصريحات سابقة، قال الدكتور محمد الزبيدي، أستاذ القانون الدولي بليبيا، إن هناك نحو 1000 عسكري إيطالي في ليبيا، وأنهم لم يخرجوا كما صرح الجانب الإيطالي من قبل.

    وأضاف في تصريحاته لـ"سبوتنيك"، أن المعلومات الخاصة بمئات الجنود تم تأكيدها من أكثر من مصدر محلي على الأرض في مصراتة ومناطق الاشتباك.

    ودلل الزبيدي على قوله بأن إسقاط الطائرة الإيطالية الأخيرة فوق سماء ترهونة، يؤكد أن غرف التحكم موجودة في الأراضي الليبية، خاصة في ظل صعوبة التحكم في طائرة استطلاع من الأراضي الإيطالية لهذه المسافة وسط ليبيا.

    وشدد أيضا على أن التعاون المعلن بين "حرس المنشآت" التي يصفها بالمليشيات، يؤكد ذلك خاصة أن استقبال عبد الرحمن ميلاد، المعروف بالبيدجا، يؤكد ذلك، خاصة أن "البيدجا" مطلوب في جرائم عدة.

    في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أصدرت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق بياناً، حول "استضافة قناة إيطالية لقاء مع شخص مطلوب يسمي عبد الرحمن ميلاد"، وحديثه وهو يرتدي الزي الرسمي"، في إشارة منها لـ "البيدجا" مسؤول خفر السواحل بالزاوية.

    وتابعت الوزارة أنها: "تولي ملف متابعة كل المطلوبين، وبأن آخرين تواروا على الأنظار واستغلوا ما أسمته" الهجوم المسلح على العاصمة" لإعادة الظهور وحاولوا استغلال الوضع الأمني، ولكن المعني – أي البيدجا – عاد للاختفاء بمجرد علمه بأنه متابع ومطلوب ضبطه"، وذلك في إشارة منها لظهوره في الجبهات بالعاصمة طرابلس، بحسب صحيف "المرصد" الليبية.

    انظر أيضا:

    واشنطن: دعم ليبيا... عبر مواجهة النفوذ الروسي
    المبعوث الأممي إلى ليبيا: قصف وادي الربيع "جريمة حرب"
    روسيا توصي رعاياها بالامتناع عن السفر إلى ليبيا واليمن بغرض السياحة
     بعد إسقاط طائرتهم في ليبيا... ما مهام الجنود الإيطاليين في مصراته
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق, مصراتة, إيطاليا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik