16:41 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفع المتظاهرون العراقيون خلال الساعات الماضية سقف مطالبهم، ودعوا إلى تغيير جذري في العملية السياسية، رافعين رايات العصيان المدني كأحد أدوات التعبير السلمي التي تكفلها كل دساتير العالم... فهل تنجح تلك الأداة على إجبار الحكومة بالتخلي عن العمل السياسي.

    قال الدكتور قيس النوري أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد والسفير السابق بالخارجية العراقية لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، إن "العصيان المدني هو إصرار من المنتفضين على أن تكون احتجاجاتهم سلمية إلى النهاية رغم إمعان السلطة في استخدام القوة المفرطة ضدهم، رغم تزايد عدد القتلى والمصابين منذ بداية الانتفاضة حتى الآن ووصوله إلى رقم كبير".

    وتابع النوري: "رأى المحتجون أنفسهم أمام سلطة تصر على استخدام السلاح وعدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة، فقاموا برفع سقف نشاطهم بالمطالبة بالعصيان المدني للحفاظ على سلميتهم، وهو الخيار الوحيد أمامهم".

    وذكر النوري "أن الأوضاع الحالية في العراق تجاوزت عملية إسقاط الحكومة إلى ضرورة إنهاء العملية السياسية "الفاسدة" والدستور الذي كتبه المحتل، المرحلة تخطت عملية تغيير الوجوه، ولاقت دعوات العصيان تجاوبا في المحافظات العراقية وبشكل خاص في المحافظات الجنوبية، وفي حال نجاح هذا التصعيد المدني وشموله أغلب المدن العراقية سوف تضطر الحكومة إلى الانسحاب من العملية السياسية والبدء بمرحلة جديدة من الحياة السياسية في العراق".

    وأكد قيس النوري أن "العصيان المدني الذي دعت له التظاهرات سوف ينجح حال شموله معظم المدن العراقية، بغض النظر عن توقيت الدعوة له، نظرا لأن المتظاهرين لم يكن أمامهم خيار آخر، بعد أن مارست الحكومة عليهم أبشع أنواع العنف المباشر منذ الأول من أكتوبر/تشرين أول الماضي وحتى اليوم، والشيء المستغرب أن النظام السياسي العربي والجامعة العربية مازالوا يتجاهلون هذا الحدث الجوهري والمحوري والذي سيؤثر بكل تأكيد على الأوضاع في المنطقة، خلافا للعواصم الغربية التي تخرج بها يوميا تظاهرات تعلن دعمها للمحتجين في العراق".

    ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة.

    انظر أيضا:

    ضبط نائب عراقي متلبسا بأخذ رشوة من أحد الوزراء
    العراق... استدعاء مسؤولين بينهم وزير أسبق للتحقيق في قضايا فساد
    بعد أنباء عن "انقلاب عسكري" في العراق... جهاز مكافحة الاٍرهاب يصدر بيانا
    بيان من مفوضية حقوق الإنسان في العراق بشأن أحداث بغداد وذي قار والبصرة
    الإجراءات الحكومية العراقية تطول القنوات الفضائية
    الكلمات الدلالية:
    العصيان المدني, احتجاجات, مظاهرات العراق, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik