13:21 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تجددت، اليوم الاثنين، المواجهات بين القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة الشرعية، وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في محافظة الحديدة جنوب غربي البلاد.

    القاهرة – سبوتنيك. ونقل المركز الإعلامي لألوية العمالقة، العاملة ضمن القوات المشتركة، عن مصادر ميدانية، قولها إن "الحوثيين شنوا هجوما على مناطق جنوب غربي مديرية التحيتا، جنوبي الحديدة مستخدمين الأسلحة الثقيلة وقذائف المدفعية".

    أليستير براونلي
    © Sputnik . Рамиль Ситдиков . أليستير براونلي
    وأكدت المصادر "تمكن القوات المشتركة من التصدي للهجوم بعد اشتباكات تكبد خلالها الحوثيون عددا من القتلى والجرحى".

    وأشارت إلى "تدمير أسلحة ثقيلة ومتوسطة خلال الاشتباكات كانت ضمن تعزيزات قادمة للحوثيين".

    وكانت القوات المشتركة أعلنت، السبت الماضي، إلحاق خسائر فادحة بالحوثيين خلال صدها هجوما مماثلا شنته الجماعة على مناطق جنوب غربي مديرية التحيتا.

    وذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، أن الجيش اليمني قصف بـ 6 صواريخ كاتيوشا منطقة الجاح في مديرية بيت الفقيه جنوب شرقي الحديدة، كما أطلق صاروخا موجها باتجاه مثلث العدين في مديرية حيس جنوب شرقي الحديدة.

    وأشارت إلى استحداث جرافة تابعة للجيش تحصينات شمال مدينة الدريهمي جنوب الحديدة.

    وتشهد محافظة الحديدة غرب اليمن، منذ 18 ديسمبر/ كانون الأول 2018، هدنة أممية وسط اتهامات متبادلة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين بتنفيذ خروقات، خاصة في مناطق التماس بمدينة الحديدة وضواحيها.

    ونشر الفريق الأممي لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة برئاسة الجنرال أبهيجيت جوها، الشهر الماضي، 5 نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار في الخطوط الأمامية بمدينة الحديدة، وضباط ارتباط من الجيش اليمني وجماعة أنصار الله ومراقبين أمميين لتثبيت الهدنة بين الجانبين.

    انظر أيضا:

    العمالقة: القوات اليمنية المشتركة تلحق خسائر بـ"أنصار الله" في مواجهات بالحديدة
    القوات المشتركة في اليمن: مقتل وإصابة 26 مهاجما من الحوثيين جنوب الحديدة
    الحكومة اليمنية: محاولة الحوثيين تجزئة تنفيذ اتفاق الحديدة يهدد مسار السلام
    ممثل فريق البحرين بطلا لغرب أستراليا في مسابقة الرجل الحديدي
    الكلمات الدلالية:
    مواجهات عسكرية, الحوثيين, القوات المشتركة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook