06:34 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يلتقي مساء اليوم، الثلاثاء، رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، غريمه الجنرال بيني غانتس، في محاولة أخيرة لتشكيل حكومة جديدة.

    نشر الموقع الإلكتروني العبري "واللا"، مساء اليوم، الثلاثاء، أن نتنياهو سيلتقي بغانتس في مقر "الكرياه" ـ مقر وزارة الدفاع والقيادة الإسرائيلية ـ في تل أبيب، بهدف العمل على الإسراع بتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة.

    وأفاد الموقع العبري بأن هذا للقاء يأتي عشية سفر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للبرتغال، للقاء وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، وفي الخلفية احتمالية إجراء انتخابات برلمانية ثالثة في إسرائيل.

    ونوه الموقع الإلكتروني العبري إلى أن رحلة نتنياهو للبرتغال هي الرحلة الأولى له منذ الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية الأخيرة، والتي أجريت في سبتمبر/أيلول الماضي. 

    وفي سياق متصل، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، يوم أمس الاثنين، أن نتنياهو اضطر إلى إلغاء زيارته إلى بريطانيا لحضور قمة الناتو بعد اعتذار الأخيرة عن استقباله.

    وذكرت " قناة 13" الإسرائيلية نقلا عن مصدر مقرب من نتنياهو أن الأخير عدل من رأيه بزيارة لندن للقاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على هامش قمة الناتو المرتقبة.

    وبحسب المصدر، فإن قرار نتنياهو جاء بعد اعتذار الحكومة البريطانية استقبال نتنياهو، وذلك بسبب إبلاغه المتأخر​ برغبته لزيارتها لانشغالها بقمة الناتو.

    كما أكد مسؤولون شاركوا في التخطيط لزيارة نتنياهو في حديث لصحيفة "هآرتس" أن الرحلة ألغيت بسبب "مشاكل لوجستية"، حيث أبلغ فريق رئيس الوزراء الإسرائيلي المنظمين بشكل متأخر جدا.

    كما نقلت الصحيفة عن مصادر أخرى أن الرئيس الفرنسي، ​إيمانويل ماكرون​، والمستشارة الألمانية، ​أنغيلا ميركل​، لم يردا على المحاولات الدبلوماسية من قبل إسرائيل لتنظيم لقاء لنتنياهو معهما.

    انظر أيضا:

    بريطانيا وفرنسا وألمانيا تعتذر عن استقبال نتنياهو... والسبب
    نتنياهو: لا وقف لإطلاق النار مع غزة طالما استمرت الصواريخ على إسرائيل
    المدعي العام الإسرائيلي يسلم رئيس الكنيست نسخة من لوائح اتهام نتنياهو
    ترامب يبحث هاتفيا مع نتنياهو الملف الإيراني
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, بيني غانتس, البرتغال, نتنياهو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook