21:31 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    طلب الادعاء العام الجزائري السجن لمدة 15 و20 سنة لوزيري الصناعة السابقين يوسفي وبوشارب على التوالي.

    الجزائر - سبوتنيك. وطلب الادعاء العام الجزائري، اليوم الأحد، التماسًا بالسجن لمدة 20 سنة، ضد كل من رئيسي الحكومة السابقين أحمد أويحي، وعبد المالك سلال.

    وخلال المحاكمة التي وٌصفت بالتاريخية لرموز النظام الجزائري السابق، التمس الادعاء السجن لمدة 15 سنة لوزراء الصناعة السابقين يوسف يوسفي، ومحجوب بدة، و20 سنة على عبد السلام بوشارب.

    فيما طلب سجن لمدة عشر سنوات ضد وزير النقل السابق عبد الغاني زعلان زعلان، ووالية ولاية بومرداس نورية زرهوني.

    خرج عشرات الآلاف من الجزائريين إلى الشوارع، الجمعة الماضية، مستعرضين قوة حشدهم الأسبوعي في الجمعة الأخيرة قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجرى الأسبوع المقبل، ويرفضها المحتجون بوصفها بلا قيمة.

    ويتظاهر المحتجون مرتين أسبوعيا منذ فبراير/ شباط للمطالبة بتنحي النخبة الحاكمة التي تحكم الجزائر منذ الاستقلال عام 1962.

    انظر أيضا:

    الجزائر... سلطة الانتخابات الوطنية المتسقلة تصدر بيانا
    وعود والتزامات وغياب للتفاعل... تعرف على أبرز ما جاء في أول مناظرة رئاسية بتاريخ الجزائر
    وزير خارجية الجزائر: نرفض أي تدخل خارجي في شؤوننا
    لحظات تبقى راسخة في الذاكرة من الحراك الشعبي بالجزائر...فيديو وصور
    الجزائر تحدد نظام المناظرة التلفزيونية للانتخابات الرئاسية
    احتجاجات الجمعة الأخيرة قبل انتخابات الجزائر
    المرشح للرئاسة الجزائرية عبد المجيد تبون: اعتزم فتح قنوات حوار مع الحراك وأرفض العنف
    شقيق بوتفليقة يرفض الشهادة في قضية تمويل رئيس الجزائر السابق
    الكلمات الدلالية:
    وزير, الادعاء العام, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook