15:16 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    أعلنت مدينة مصراته الليبية، مساء أمس الأحد، حالة الطوارئ والنفير العام في المدينة من أجل ما وصفته بـ"معركة الحسم".

    وفي بيان رسمي تم توزيعه على وسائل الإعلام الليبية، قامت مكونات من المجتمع الليبي في المدينة، والتي تمثل جهات مدنية وعسكرية، بتشكيل غرفة عمليات تتكون من ممثلين عن المجلس البلدي بالإضافة إلى المؤسسات العسكرية والمدنية والأمنية في المدينة، إلى جانب رجال الأعمال ووسائل الإعلام.

    وبحسب موقع "218" الليبي فإن هدف هذا الإعلان هو تسخير كل الطاقات والإمكانات "تحت تصرف الدولة من أجل الحسم".

    ووجه البيان دعوة إلى المجلس الرئاسي الليبي، لتسخير كل هذه الفرص والإمكانيات والقطاعات الحكومية من أجل هذه الغاية.

    ودعا البيان المدن الليبية إلى "تسجيل موقفها" من أجل المعركة التي تستهدف "إمكانات الليبيين وحريتهم وتهدد أمنهم وسلمهم والمشاركة في معركة الحسم".

    وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير، خليفة حفتر أعلن، قبل أيام، عن استهداف مواقع عسكرية في مدينة مصراته، مؤكدا رصده وصول دعم عسكري تركي إلى منافذ مدينة مصراتة البحرية والجوية.

    ووفقا لبيان القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية: "تعلن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أنه تم رصد وصول هذا الدعم العسكري التركي إلى منافذ مدينة مصراته البحرية والجوية وتم تتبع نقل هذه الشحنات العسكرية من هذه المنافذ إلى مواقع تخزينها المختلفة بما فيها الكلية الجوية بمدينة مصراتة، التي تم تخزين الطائرات المسيرة "تي في-2" فيها، لاستخدامها ضد الجيش الليبي انطلاقا من مطار مصراته".

    انظر أيضا:

    حفتر يعلن بدء "المعركة الحاسمة" ويعطي أوامره للجيش الليبي بالتقدم نحو "قلب" طرابلس
    أردوغان: حفتر شخصية غير شرعية ويمتلك كيانا غير شرعي
    السيسي: امتنعنا عن التدخل المباشر في ليبيا..وحكومة طرابلس أسيرة للميلشيات
    أردوغان يبحث غدا مع ميركل مؤتمر برلين حول ليبيا وملف "غولن"
    حكومة الوفاق تصدر بيانا بشأن مزاعم "انشقاق" موظفي سفارة ليبيا في مصر
    الكلمات الدلالية:
    حفتر, مصراتة, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik