19:50 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الليبي، مساء اليوم السبت، أنه أوقف سفينة تركية قبالة سواحل درنة وأخضعها للتفتيش، وذلك بالتزامن مع توتر الأوضاع، على خلفية دعم أنقرة لحكومة الوفاق الوطني غربي البلاد.

    بنغازي - سبوتنيك. وقال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، في بيان: "السرية البحرية المقاتلة سوسة، أثناء قيامها بدورية في المياه الإقليمية الليبية قبالة ساحل درنة، وفى الحدود البحرية، التي تم ترسيمها بموجب (اتفاقية الخيانة والعار) بين تركيا و(حكومة اللاوفاق)، بالقبض على سفينة تحمل علم غرينادا، ويقودها طاقم يتكون من أتراك".

    وأضاف: "تم جر السفينة إلى ميناء رأس الهلال للتفتيش والتحقق من حمولتها واتخاذ الإجراءات المتعارف عليها دوليا في مثل هذه الحالات".

    وصادق البرلمان التركي، اليوم السبت، على مذكرة التعاون العسكري والأمني الموقعة مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، والتي تلقى رفضا من البرلمان المنتخب شرقي البلاد وعدد من الدول.

    ولم يتضح بعد طبيعة الدعم العسكري، الذي قد تقدمه تركيا لحكومة طرابلس ولا موعده، كما أنها لم تذكر أنقرة أين تلتقي الحدود البحرية بين تركيا وليبيا، لكن عمليات التنقيب التي تقوم بها تركيا تغضب كلا من القبارصة اليونانيين واليونان والاتحاد الأوروبي.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: ليبيا محور اتصالات رئيسي بين روسيا وتركيا
    مستشار أردوغان: ليبيا أصبحت تحت مسؤولية تركيا
    مسؤول أمريكي: مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا "استفزازية" ومثار قلق لنا
    المبعوث التركي إلى ليبيا: تركيا أثبتت مجددا أنها بلد كبير ومؤثر
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, ليبيا, درنة, الجيش الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook