00:26 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، إلى تضافر الجهود الدولية لتوفير الحماية اللازمة لأطفال سوريا جراء الأوضاع الجارية على الأرض وارتفاع وتيرة العنف في مناطق شمال غربي البلاد.

    عمان - سبوتنيك. قال المدير الإقليمي لـ"يونيسيف"، تيد شيبان، في سلسلة تغريدات على حساب المنظمة على "تويتر": "يدفع الأطفال ثمن اشتداد العنف في شمال غرب سوريا"، مضيفا: "قتل أو جرح أكثر من 500 طفل خلال الأشهر التسع الأولى من عام 2019، وقتل أو أُصيب 65 طفلا خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر".

    وكشف شيبان أن زيادة حدة العنف في المناطق المكتظة سكانيا في معرة النعمان جنوب إدلب، حملت آلاف المدنيين على الفرار باتجاه الشمال.

    وتابع: "منذ 11 كانون الأول/ ديسمبر الجاري وحتى الآن، نزح أكثر من 130 ألف شخص بينهم 60 ألف طفل من جنوب إدلب، وشمال حماة وغرب حلب"، محذرا من أن هذه التحركات السكانية من شأنها "زيادة الضغط على المجتمعات المضيفة السخية وعلى المخيمات المكتظة بالنازحين".

    واستطرد شيبان "لا تزال العديد من العائلات تنام في العراء وبدون مأوى على الإطلاق".

    وشدد المدير الإقليمي لليونيسيف على أنه بعد مرور تسع سنوات على الحرب، "ما زال الأطفال في سوريا يتعرضون لعنف لا يمكن وصفه ولمزيد من الضيق والصدمات"، داعيا أطراف النزاع في سوريا إلى وقف أعمال العنف وتجنيب الأطفال مخاطره كأولوية دائمة.

    واستطرد شيبان: "هذا التزام على كل أطراف النزاع وليس خيار".

    انظر أيضا:

    طفلة كردية تبعث رسالة إلى ترامب والأمم المتحدة واليونيسيف
    اليونيسيف تدعو لتعليم نصف مليون لاجئ من مسلمي الروهينغا
    "يونيسيف": النزاعات تفقد 25 مليون طفلا حاجاتهم الأساسية في الشرق الأوسط
    اليونيسيف: توقف دفع رواتب المعلمين في اليمن يهدد تعليم 3.7 مليون طفل
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الأطفال, اليونيسيف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook