21:57 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن "المفاوضات لا تزال جارية مع إثيوبيا، للوصول إلى حل توافقي بشأن أزمة سد النهضة".

    وقال السيسي، خلال لقائه عددا من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف: "إن ما نصدره من تصريحات في هذا الصدد غالبا ما يعكس مسار المفاوضات، حتى لا نفاجئ أحدا أو نخيف المواطنين بدون داع".

    وأضاف: "نحن نقول كل شيء، وتصريحات المسؤولين في هذا الموضوع تعكس الحقيقة. التفاوض يجري بشكل سلس، وما نريده هو الوصول إلى حل موثق باتفاق ملزم لجميع الأطراف وبأقل الأضرار".

    وشدد الرئيس المصري على أن "مطالب مصر بشأن مياه النيل لا تتعلق بالتنمية بل بالحياة، قائلا: "مطالبنا من المياه ليست تنمية، بل حياة، ما يريده أشقائنا في أثيوبيا تنمية، ونحن حياة، والفرق كبير بينهما".

    واختتم حديثه قائلًا: "نحاول الوصول إلى حل موفق واتفاق ملزم للجميع يوصلنا لأقل الأضرار".

    وكانت وزارة الموارد المائية والري في مصر أعلنت تمسكها بالمقترح المقدم خلال المفاوضات الثلاثية التي تضم كلا من مصر وإثيوبيا والسودان بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

    ونشرت وكالة الأنباء الإثيوبية، صباح أمس الأربعاء، تصريحات لوزير المياه والري والطاقة الإثيوبي الدكتور سيليشي بيكيلي، قال فيها إن "مصر سحبت بالكامل، اقتراحا سابقا بخصوص حصتها المائية وفترة ملء خزان سد النهضة".

    انظر أيضا:

    أنباء إيجابية... تقارب كبير بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة
    مصر تصدر بيانا ثانيا بالتزامن مع تصريحات إثيوبية أثارت ضجة حول سد النهضة
    مصر تكشف حقيقة تنازلها عن شرط الـ40 مليار متر مكعب من مياه سد النهضة
    إثيوبيا تؤكد أن مصر سحبت مقترحها بخصوص الحصة المائية وفترة ملء خزان سد النهضة
    إثيوبيا: اكتمال 70 % من أعمال مشروع سد النهضة والانتهاء منه بشكل كامل 2023
    الكلمات الدلالية:
    السودان, إثيوبيا, مصر, مفاوضات سد النهضة, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook