13:28 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد محمد يوسف، القيادي في تجمع المهنيين، إن ما وصل لنا بشأن عودة القوات المسلحة السودانية التي تعمل في اليمن، هوعملية تخفيض بمقدار 10 آلاف فرد.

    وقال يوسف، في مقابلة مع "سبوتنيك"، "رأينا أنه لا تجرى فقط عملية التخفيض ويجب عودة جميع القوات الموجودة هناك نهائيا، لأنه ليس من مصلحة اليمن ولا السودان ولا المنطقة العربية كلها، أن نتقاتل سويا كعرب إن كانت هناك فرصة ولو ضئيلة لتسوية المشاكل والاختلافات عن طريق التفاوض والحوار".

    وأضاف القيادي في تجمع المهنيين، الشعب السوداني حتى الآن لا يعرف لماذا ذهبت قواتنا إلى اليمن، لأنه لا توجد اتفاقية معلنة، فقد استيقظنا ووجدنا بعد الثورة ووجدنا أن لدينا قوات تقاتل في اليمن، ولم نعلم شيئا عن متى غادرت البلاد ولا بنود الاتفاق الذي تم بموجبه إرسالها.

    وأشار يوسف إلى أن الجيش السوداني شارك في العديد من الحروب بجوار الأشقاء العرب، الكويت في الستينات، كما شارك في حرب السويس بمصر والعديد من الحروب الأخرى ضد أعداد الأمة، لكن وقتها كانت الرؤية واضحة، والشعب السوداني كله كان يعلم ما الذي يحدث.

    ومنذ 21 أغسطس/ آب الماضي، يشهد السودان، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي.

    وتمنع وثيقة دستورية، تم توقيعها في 17 أغسطس/ آب الماضي، مشاركة حزب الرئيس المعزول عمر البشير "المؤتمر الوطني"، في الحياة السياسية السودانية، طيلة الفترة الانتقالية البالغة 39 شهرا.

    انظر أيضا:

    "أنصار الله" تجدد الدعوة للسودان لسحب قواته من اليمن
    "قواتنا لا تقاتل في اليمن"... السودان يعلق رسميا بعد أنباء عودة 10 آلاف جندي
    السودان يعلن لأول مرة عدد الجنود باليمن ويؤكد: مشاركتنا تضاءلت والقوات ستعود
    رئيس وزراء السودان: ليس لدينا إلا 5 آلاف جندي في اليمن
    "بعد تقليص القوات في اليمن"... مباحثات عسكرية بين الإمارات والسودان
    الكلمات الدلالية:
    تجمع المهنيين السودانيين, القوات السودانية, السودان, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik