05:11 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم السبت، أنها استعادت حاويات أموال تابعة للبنك المركزي اليمني، بعد أيام من إقدام قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي على نهبها من ميناء عدن جنوب اليمن، بحسب اتهام الحكومة.

    القاهرة - سبوتنيك. ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض، قال البنك المركزي في بيان، إنه "تم استعادة حاويات الأوراق النقدية التابعة للبنك المركزي وتسليمها كاملة وبأقفالها الرسمية".

    وأعرب البنك عن "جزيل الشكر لقيادة قوات التحالف التي عملت بشكل فوري على استعادة الحاويات التي تعرضت للاعتداء في رصيف الميناء".

    وأشار إلى "أن أوراق النقد المطبوعة لا تكتسب قيمتها المالية في التداول إلا بعد استكمال إجراءات الإصدار وفقا للقواعد المعمول بها في البنك".

    وأكد "العمل باستقلالية تامة والقدرة على العمل المستمر وبحيادية تامة للقيام بوظائفه في إدارة السياسة النقدية، وتعزيز الاستقرار الاقتصادي وفق قانون البنك رقم (14) لسنة 2000 وتعديلاته".

    وحذر من "أن مثل هذه التصرفات غير المسئولة التي تعد سابقة، تهدد استقلالية البنك وحياديته، وتعرض الاقتصاد للمخاطر، خاصة في ظل التحديات التي تواجه البلاد، والجهود التي تبذلها الدولة بالتعاون مع الأشقاء في السعودية".

    وكانت قوة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، استحوذت، مساء الأربعاء، على 4 حاويات أموال للبنك المركزي اليمني، تحوي نحو 18 مليار ريال يمني، من ميناء عدن بعد طبعها ووصولها إلى اليمن.

    وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، أمس الأول، الخميس، على لسان المتحدث باسمه نزار هيثم، أن رئيس المجلس، اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي، وجه بتسليم الحاويات والأموال، التي "تم التحفظ عليها"، إلى قيادة قوة الواجب (802) السعودية في العاصمة المؤقتة عدن.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook