12:02 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في قصر الاتحادية، اليوم الثلاثاء.

    قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن السيسي أعرب عن ترحيبه برئيس الوزراء الإيطالي في زيارته للقاهرة، مثمنا العلاقات الوثيقة التي تجمع البلدين، والاهتمام المتبادل بتطوير مجالات التعاون المشترك.

    وأضاف، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه: "أكد السيسي على الأهمية التي توليها مصر لتطوير تلك العلاقات في مختلف أبعادها المتنوعة خلال المرحلة المقبلة، فضلا عن تعزيز التنسيق والتعاون الثنائي القائم بين البلدين للتصدي للعديد من التحديات الإقليمية في منطقة المتوسط".

    ولفت البيان إلى أن رئيس الوزراء الإيطالي، أعرب عن سعادته بزيارة القاهرة، مشيرا إلى ما تمثله تلك الزيارة من رسالة واضحة عن متانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين.

    وأكد كونتي حرص الحكومة الإيطالية على ترسيخ ودفع هذه العلاقات، بالإضافة إلى استمرار التنسيق إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة في ظل الدور المحوري، الذي تضطلع به مصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

    وأوضح المتحدث الرسمي المصري أن اللقاء تناول التباحث حول الأزمة الليبية، في ضوء قرب انعقاد مؤتمر برلين الخاص بليبيا، مشيرا إلى أنه تم التوافق حول تكثيف الجهود المشتركة لدعم مساعي التسوية السياسية للوصول إلى حل شامل للقضية، على نحو يستعيد الاستقرار في ليبيا، ويدعم قدراتها ومؤسساتها الوطنية، ويحافظ على وحدة أراضيها وسيادتها، ويصون مواردها.

    وتطرق اللقاء إلى آخر التطورات المتعلقة بالتحقيقات الجارية في قضية الطالب "ريجيني"، حيث جدد الرئيس المصري، تأكيد سعي مصر للتوصل إلى الحقيقة، مؤكدا الدعم الكامل للتعاون الحالي المشترك، بين السلطات المختصة في كل من مصر وإيطاليا للكشف عن ملابسات القضية.

    انظر أيضا:

    إيطاليا تكسر القاعدة بسبب مراهق مصري
    مصر وإيطاليا تتفقان على رفض التدخلات الأجنبية في ليبيا
    بعد قرار أردوغان... مصر تستضيف اجتماعا لوزراء خارجية فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص
    مصر وإيطاليا تعربان عن قلقهما من التطورات الأخيرة في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    مصر, جوزيبي كونتي, السيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik