11:45 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حثت الأمم المتحدة الأطراف المتنازعة في ليبيا، على الالتزام بوقف إطلاق النار المعلن، ومنح الجهود الدبلوماسية فرصة للتوصل لوقف دائم للعمليات العسكرية والعودة للعملية السياسية.

    القاهرة - سبوتنيك. قالت بعثة الأمم المتحدة العاملة في ليبيا، في بيان عبر تويتر اليوم الثلاثاء، "تحث بعثة الأمم المتحدة الأطراف على مواصلة الالتزام بوقف إطلاق النار المعلن". وتطلب منهم "إعطاء الجهود الدبلوماسية الجارية فرصة للتوصل لوقف دائم للعمليات العسكرية والعودة للعملية السياسية".

    وأجرى أمس، رئيس المجلس الرئاسي الليبي في حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، والقائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، مشاورات منفصلة في موسكو مع الجانبين الروسي والتركي بهدف التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار دائم. واستمرت المباحثات لأكثر من 7 ساعات.

    السراج يوقع على الاتفاقية وحفتر يرفض التوقيع

    صرح وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد الطاهر سيالة، لوكالة سبوتنيك اليوم الثلاثاء، أن حكومته لم تتلق حتى اللحظة دعوات للمشاركة في مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، مؤكدا مع ذلك عزم حكومة الوفاق الوطني على المشاركة فيه.

    وقال سيالة "بالتأكيد إذا وجهت الدعوة سنشارك... لم تصلنا دعوة حتى الآن. ولكن هناك أخبار أن الدعوة جاهزة وفي طريقها إلينا".

    وحول وفد حكومة الوفاق الذي سيشارك في المؤتمر قال سيالة :"بالتأكيد سيكون السيد السراج، وربما أنا".

    ومن المخطط أن تحتضن العاصمة الألمانية في 19 كانون الثاني/ يناير الحالي مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، بمشاركة العديد من ممثلي دول العالم.

    كان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أعلن اليوم من كولومبو أنه من الضروري تشجيع جميع الأطراف الليبية على الاتفاق، وليس تسوية الأمور بالقوة، مضيفا أن موسكو ستواصل جهود التسوية في ليبيا.

    وأعلنت القوتان المتنازعتان في ليبيا وقف إطلاق النار، اعتبارا من يوم 12 كانون الثاني/يناير، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

     

    انظر أيضا:

    تركيا توجه "اتهاما خطيرا" إلى مصر وفرنسا بشأن ليبيا
    ألمانيا تعلن الدول المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    السلام, التزام, أطراف النزاع, ليبيا, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik