11:53 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    شدد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الأربعاء، على أهمية عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، مؤكدا أن المنطقة تعاني من تدخلات ميليشيات طائفية ومذهبية.

    وأوضح الأمير فيصل بن فرحان، خلال كلمة ألقاها في البرلمان العربي بالقاهرة، أن "المنطقة العربية تمر بتغيرات سياسية واقتصادية كبيرة"، مضيفا أن مبادئ السعودية تقوم على حسن الجوار، واحترام سيادة الدول، وعدم التدخل فى شؤونها الداخلية، وحل النزاعات بالقوانين الدولية، مؤكدًا أن هذه المبادئ كفيلة لحل جميع الأزمات.

    وأكد تمسك السعودية بالحفاظ على استقرار دول المنطقة العربية، وعلى رأسها سوريا، بالإضافة إلى موقفها الموحد الرافض للتدخل التركي في ليبيا،

    كما أكد وزير الخارجية السعودي، أن القضية الفلسطينية قضيتنا الأولى، داعيا المجتمعات الدولية لحل عاجل لها وفق المسارات الشرعية، ووقف الانتهاكات الإسرائيلية.

    وأوضح أن الأزمة الليبية أصبحت على رأس اهتمام السعودية من خلال التواصل مع جميع الأطراف ودعوتهم لإعلاء المصلحة العليا حفاظا على أمن واستقرار ليبيا، لافتا إلى أن الدول العربية تواجه تدخلات خارجية من ميليشيات مسلحة وجماعات إرهابية لزعزعة استقرارها.

    وبشأن اليمن، قال بن فرحان إن السعودية تبذل كل الجهود للحفاظ على أمن اليمن، وقدمت 5.5 مليار دولار دعما لليمن، وتوجه جهودها لإنهاء الأزمة.

    ويعقد البرلمان العربي، اليوم الأربعاء، جلسة في مدينة القاهرة، لمناقشة عدد من الموضوعات بينها الملف الليبي. وبحسب المكتب الإعلامي للبرلمان العربي، "ترأس رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي جلسة البرلمان الثانية من دور الانعقاد الرابع، بحضور رئيس مجلس النواب في ليبيا عقيلة صالح والذي ألقى كلمة أمام البرلمان العربي عن آخر التطورات في الشأن الليبي".

    انظر أيضا:

    وزير خارجية مصر يبحث مع نظرائه في السعودية والإمارات التطورات الأخيرة في ليبيا
    ليبيا تدعم حق السعودية في التصدي لأي اعتداء على أراضيها
    حقيقة إرسال جنود وخبراء سعوديين إلى أكبر حقول النفط في سوريا
    الأمن السعودي يضبط حيوانات مفترسة قادمة من اليمن
    هل دفع مقتل قاسم سليماني السعودية للتعجيل بتنفيذ اتفاق الرياض في اليمن؟
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الأمير فيصل بن فرحان, اليمن, السعودية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik