20:08 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تقدم الفريق أبو بكر دمبلاب مدير المخابرات العامة في السودان باستقالته إلى المجلس السيادي الذي يدير شؤون البلاد بشكل مؤقت، بعد رفضه الهجوم على القوات المتمردة التابعة لهيئة العمليات.

    ونقل الموقع الإخباري السوداني "الأحداث نيوز" عن مصدر مطلع قوله، إن دمبلاب اتفق مع الحكومة على عدم مهاجمة أفراد العمليات الذين أعلنوا تمردهم الثلاثاء، ما دفع مدير المخابرات للاستقالة بعد هجوم قوات الجيش عليهم.

    من جانبه قال رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان إن 40 جنديًا في هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات سلموا أنفسهم إلى قوات الجيش، مشيرًا في الوقت ذاته إلى دراسة المجلس لاستقالة دمبلاب بعد تقدمه رسميًا بها.

    وفي وقت مبكر من صباح الأربعاء قال البرهان إن قوات الجيش نجحت في اقتحام مقر الهيئة وإنهاء التمرد دون جهد، وعادت الأمور إلى نصابها وفُتحت جميع المقرات تحت حماية القوات المسلحة.

    وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم إطلاق نار كثيف في موقعين عسكريين الثلاثاء، بعدما رفض عناصر هيئة العمليات خطة تتعلق بالتقاعد اقترحتها السلطات، وبحسب التصريحات الرسمية، استطاعات القوات المسلحة اقتحام الموقعين وإنهاء التمرد.

    وسقط خلال هذه الأحداث 5 قتلى بينهم جنديان، وفقًا لما نقلت "فرانس برس" عن مصادر طبية، فيما تم تعليق السفر عبر مطار الخرطوم لفترة مؤقتة أمس.

    واتهم نائب رئيس المجلس السيادي السوداني، الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي، صلاح قوش مدير المخابرات السابق بالوقوف وراء الأحداث التي شهدتها البلاد الثلاثاء.

    انظر أيضا:

    المجلس السيادي السوداني: نرفض التمرد وسنواجه بهذه الطريقة
    "أطباء السودان" تنشر تقريرها الميداني عن أحداث تمرد المخابرات
    الجيش السوداني يعلن مقتل عسكريين اثنين وإصابة 4 آخرين خلال تمرد المخابرات
    الجيش السوداني يسيطر على مقر جهاز المخابرات في كافوري بالخرطوم بحري
    هل استعاد السودان سيطرته... ومن يقف وراء تمرد الخرطوم؟
    الكلمات الدلالية:
    اشتباكات, تمرد, الخرطوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik