13:23 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    نفى مدير جهاز الأمن والمخابرات السودانية السابق، صلاح قوش، ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي حول رده على قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) بشأن اتهام الأخير له بأنه وراء الأحداث التي شهدتها البلاد الثلاثاء الماضي.

    وقال قوش، في تصريحات مع صحيفة "اليوم التالي" السودانية، إن "ما يتم تداوله على وسائل التواصل بأنه جاء على لساني ردا على حميدتي غير صحيح"، رافضا الإجابة عن أي سؤال بشأن التطورات الأخيرة في البلاد.

    وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولت حديثا جاء فيه صلاح قوش يرد على اتهامات حميدتي: "نحن من صنعناك فانقلبت علينا وأتحداك أن تقدم دليلا واحدا على اتهاماتك ولكننا نملك صور وفيديوهات تورطك في قتل الشعب السوداني وقيامك بفض الاعتصام ونملك تسجيلات بصوتك تطالب بفض الاعتصام".

    وأضاف أن "هذه الاتهامات تدل على قصر النظر في إدارة البلاد والفشل الذي يحيط بالمنظومة العسكرية التي تحكم البلاد"، مشددا أن "البلاد تمر بأزمات سياسية متراكمة ومشكلات اقتصادية يتم حلها بالشراكة مع كافة الكتل السياسية في البلاد دون إقصاء لأحد".

    واتهم نائب رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، الثلاثاء الماضي، المدير السابق لجهاز الأمن والمخابرات الفريق أول صلاح عبدالله قوش، بالتخطيط لـ"إحداث تمرد أفراد بهيئة عمليات جهاز المخابرات".

    وقال حميدتي إنه لا يستبعد وقوف "أياد خارجية" (لم يذكرها) خلف هذا المخطط، موضحا في الوقت نفسه: "نحن لا نتهم الدولة الموجود بها صلاح قوش (لم يحددها)".

    وشهد السودان، خلال الساعات الماضية، تمردا من جنود منتسبين لهيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة بالعاصمة الخرطوم، احتجاجا على عدم تسلم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة.

    انظر أيضا:

    ضجة في السودان بعد أنباء عن محاولة اغتيال قوش في القاهرة... ومصدر مقرب منه يعلق
    النيابة العامة السودانية تعلن لأول مرة أن المجلس العسكري عارض إلقاء القبض على قوش
    أمريكا تمنع دخول رئيس المخابرات السودانية السابق صلاح قوش إلى أراضيها
    قيادي في "الحرية والتغيير" يكشف "دور صلاح قوش" في الثورة السودانية
    السودان.. إصدار أمر قبض ضد مدير جهاز الأمن السابق صلاح قوش
    الكلمات الدلالية:
    صلاح عبدالله قوش, حميدتي, السودان, الخرطوم, المخابرات السودانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook