04:31 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال كتب إسرائيلي إن سلطان عمان الراحل، قابوس بن سعيد، تمتع بعلاقات طيبة مع إسرائيل وإيران في وقت واحد.

    وكتب جاكي حوجي في صحيفة "معاريف" العبرية، مساء أمس السبت، أن قابوس بن سعيد نجح في توفير فرصة نادرة تتعلق بإقامة علاقات طيبة بين إسرائيل وإيران في وقت واحد، وبأن إسرائيل خسرت برحيله، خاصة بشأن التطبيع بين إسرائيل والدول العربية.

    ونوه الكاتب الإسرائيلي إلى أن السلطان قابوس قد التقى برئيس جهاز الموساد السابق، الجنرال إفرايم هاليفي، في العاصمة البريطانية، لندن في العام 1975، أي بعد تولي مقاليد الحكم في العاصمة، مسقط، مشيرا إلى إقامة علاقات رسمية بين البلدين، في العام 1996، حيث تم افتتاح ممثلية إسرائيلية في سلطنة عمان، فيما وصل وفد دبلوماسي عماني رسمي إلى تل أبيب.

    وأوضحت الصحيفة العبرية أن العلاقات الثنائية بين عمان وإسرائيل توقفت بعد مرور أربع سنوات من بدء العلاقة الرسمية بينهما، وذلك حينما اندلعت الانتفاضة الفلسطينية الثانية، في سبتمبر/أيلول من العام 2000، ملفتا إلى استمرار العلاقات السرية بين الطرفين، طوال السنوات التي تلت تلك الانتفاضة الفلسطينية.   

    وأكد الكاتب الإسرائيلي أن السلطان قابوس بن سعيد نجح في إقامة علاقات مع دول متناقضة، وبأنه دشن سياسة خارجية مختلفة، خاصة وأنها من وراء الكواليس، وبصورة هادئة.

    وأوضح أنه مع اعتلاء السلطان هيثم بن طارق بن سعيد، مقاليد الحكم في مسقط، من المحتمل أن تجد إسرائيل وساطة عمانية جديدة بينها وبين وأعدائها - دون ذكر أسماء دول بعينها.

    وتوفي سلطان عمان، قابوس بن سعيد، في العاشر من الشهر الجاري، عن عمر ناهز 79 عاما، بعدما حكم السلطنة منذ العام 1970. 

    انظر أيضا:

    أسباب نفسية وراء ظاهرة خطيرة تجتاح الجيش الإسرائيلي
    وحدات خاصة... قناة عبرية تكشف مخاوف إسرائيل الجديدة بشأن غزة... بالفيديو
    البرلمان الأردني يوافق بالأغلبية على منع استيراد الغاز من إسرائيل
    صحيفة: غرق قاعدة عسكرية دليل عل هشاشة الجبهة الداخلية الإسرائيلية
    إسرائيل تنشر منظومة تكنولوجية لكشف "الأنفاق" على الحدود مع لبنان
    الكلمات الدلالية:
    قابوس بن سعيد, عمان, التطبيع مع إسرائيل, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook