07:58 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتقلت قوات الأمن العراقية مجموعة أشخاص حاولوا قطع الطريق أسفل جسر محمد القاسم، في العاصمة بغداد، حسبما أعلنت قيادة عمليات بغداد.

    ونقلت "السومرية نيوز" بيانا لقيادة العمليات قالت فيه: "حاولت مجموعة خارجة عن القانون في تمام الساعة الثامنة والنصف صباح اليوم، قطع طريق أسفل جسر 600 على سريع محمد القاسم في منطقة الصليخ".

    وأضافت أن "القوات الأمنية توجهت إلى المكان وأعادت افتتاحه"، مشيرا إلى أنها "ألقت القبض على هذه المجموعة وأحالت أفرادها للقضاء".

    وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في وقت سابق من اليوم الاثنين، أن قيادة عمليات بغداد فتحت جميع الطرق في بغداد التي حاولت المجاميع العنفية غلقها"، فيما قدمت شكرها لـ"جهود المتظاهرين السلميين الذين ساهموا ودعموا القوات الامنية في فتح كافة الطرق ومنع غلقها".

    وكانت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، قد أفادت نقلا عن مصادر طبية، وشهود عيان، يوم أمس الأحد، بمقتل اثنين وإصابة العشرات من المعتصمين في الطريق السريع، المعروف بـ"محمد القاسم" الاستراتيجي الواصل بين شمال وجنوبي العاصمة بغداد.

    ذكر أن جسر "محمد القاسم" أنشأ سنة 1980 من خلال شركتين ألمانية، وكورية، ويبلغ طول الطريق ذهاب وإياب 23 كم بواقع 19 كم جزء أرضي، و4 كم مجسرات، عدا الجسور العابرة والبالغ عددها 12 جسرا.

    وبدأ محتجون في مناطق من شرقي العاصمة بغداد، مثل مخرج حي المعلمين، وطرق رئيسية من مدينة الصدر، والبلديات، وشارع فلسطين، وغيرها، بالإستعداد لإغلاقها بعد منتصف ليلة اليوم.

    وشهدت العاصمة بغداد، الأحد، 19 يناير/ كانون الثاني، ازدحامات مرورية خانقة، بعد خروج الطريق السريع "محمد القاسم" عن الخدمة، وسط استعدادات لإعلان عصيان مدني، اليوم الاثنين.

    ويواصل المتظاهرون في بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، ثورتهم الشعبية الكبرى حتى الآن، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي، لتغيير الحكومة، وإجراء انتخابات مبكرة تحت إشراف دولي.

    انظر أيضا:

    فشل مجلس النواب العراقي في عقد جلسته الاعتيادية مع تصاعد الاحتجاجات
    الأمم المتحدة بشأن العراق: مقتل المتظاهرين بعد سنوات من الوعود غير المنجزة خلق أزمة ثقة
    جمعية البترول اليابانية: إنتاج "أوبك" قد يعوض اضطراب الإمدادات من ليبيا والعراق
    مع انتهاء "مهلة التصعيد"... مقتدى الصدر يوجه دعوة إلى الكتل السياسية في العراق
    الكلمات الدلالية:
    بغداد, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook