09:47 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن دول الجوار الليبي تعاني من الآثار السلبية للأزمة الليبية، وأن تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا يصب في مصلحة دول الجوار.

    موسكو - سبوتنيك. قال وزير الخارجية الألماني في كلمة له أثناء انطلاق أعمال مؤتمر وزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا في العاصمة الجزائرية، اليوم الخميس: "الدول المجاورة لليبيا تعاني من الآثار السلبية للأزمة، كالجريمة المنظمة والإرهاب والتهريب، لذلك فإن تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا يصب مباشرة في مصلحة دول الجوار الليبي".

    وأضاف "لقد رحبت بمبادرة جمع الدول المجاورة لليبيا من أجل تنسيق جهودهم من أجل السلام والاستقرار في ليبيا. فإن مؤتمر برلين له هدف محدد للغاية وهو الجمع بين الجهات الفاعلة الدولية الرئيسية والجهات الراعية لأطراف النزاع الليبية من أجل تجديد صوتنا لاحترام الحد من الأسلحة والتدخل الأجنبي".

    هذا وانطلق اليوم الخميس، في الجزائر العاصمة مؤتمر لوزراء الخارجية لدول جوار ليبيا مكرس لمناقشة نتائج مؤتمر برلين حول ليبيا وسبل ترجمتها على أرض الواقع.

    واستضافت العاصمة الألمانية برلين، يوم الأحد الماضي، مؤتمرا حول ليبيا، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، وذلك بعد المحادثات الليبية - الليبية، التي جرت مؤخراً، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

    وأصدر المشاركون في مؤتمر برلين بيانا ختاميا دعوا فيه إلى تعزيز الهدنة في ليبيا، والعمل بشكل بناء في إطار اللجنة العسكرية المشتركة "5 + 5"، لتحقيق وقف لإطلاق النار في البلاد، ووقف الهجمات على منشآت النفط وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

    انظر أيضا:

    جاويش أوغلو: تركيا لن ترسل قوات إضافية إلى ليبيا طالما تم احترام وقف إطلاق النار
    وزير خارجية تركيا: حفتر مشكلة ليبيا الوحيدة
    الرئيس الجزائري: لمسنا إجماعا دوليا حول مقترحاتنا بخصوص ليبيا
    وزير الدفاع التركي: لدينا حاليا فريق للتدريب والاستشارات في ليبيا
    وزير الخارجية المصري: تركيا لا تتوانى في استقدام مقاتلين أجانب إلى ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    هايكو ماس وزير الخارجية الألماني, الجزائر, ألمانيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook