05:06 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    210
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه بحث ما المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الإجراءات التي يمكن القيام بها في إدلب، وأن تركيا وألمانيا تتحملان جزء من عبء اللاجئين.

    أنطاكيا - سبوتنيك. وقال أردوغان عقب لقائه مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في أنقرة، اليوم الجمعة: "بحثنا مع ميركل ما يمكن أن نفعله في إدلب. إدلب تتعرض لهجمات النظام السوري".

    وأكد أردوغان إلى أن تركيا وألمانيا تتحملان جزءً من عبء اللاجئين، حيل:أشار إلى توجه نحو 400 ألف سوري تجاه الحدود التركية.

    وتابع أردوغان قائلا: "من غير الممكن حل مشكلة اللاجئين عبر إقامة الخيام، بل نقوم ببناء منازل من الطوب بالقرب من حدودنا. سنبني 10 آلاف منزلاً للنازحين من إدلب".

    بدورها علنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن إمكانية عقد لقاء رباعي بين روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا حول سوريا في الربع الأول من العام الجاري في أنقرة.

    وقالت ميركل عقب لقائها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: " ناقشنا أيضًا احتمال أننا نود مواصلة الاجتماعات التي عقدناها مع رئيسي روسيا وفرنسا. وقد يحدث هذا إن أمكن في الربع الأول من هذا العام".

    وأقامت تركيا 12 نقطة مراقبة داخل محافظات إدلب وحماة وحلب السورية بالاتفاق مع الجانبين الروسي والإيراني بهدف تطبيق "اتفاق خفض التصعيد"، في إطار اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري، في المناطق التي كانت تفصل بين القوات الحكومية السورية والمعارضة.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: الإرهابيون يستعدون لشن هجمات بـ"سيارات مفخخة" في إدلب السورية
    ما علاقة فتح ملف السلاح الكيميائي بالعملية العسكرية في ريفي إدلب وحلب؟
    مركز المصالحة الروسي: الجيش السوري يصد 3 هجمات للمسلحين في إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook