10:07 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    دعا عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بالقاسم عبد الكريم دبرز، المجتمع الدولي و البعثة الأممية في ليبيا إلى تحديد ومعاقبة الطرف المتعنت الذي رفض التوقيع على وقف إطلاق نار.

    طرابلس - سبوتنيك. وقال دبرز في حديث لوكالة "سبوتنيك" اليوم الخميس: "يجب على المجتمع الدولي والبعثة أن تعاقب او على الأقل تشير بقوة للطرف المتعنت الذي رفض التوقيع على وقف إطلاق النار في موسكو".

    وبخصوص اتهامات المبعوث الأممي إلى ليبيا طرفي النزاع باستيراد أسلحة واستجلاب مقاتلين أجانب أوضح عضو المجلس الأعلى أنه "هل يتساوى من وقع على وقف إطلاق النار، مع الطرف الآخر المرتهن للإمارات الذي رفض التوقيع، كذلك لا يوجد وجه مقارنة، من حق حكومة الوفاق الشرعية أن تستورد وتتعاون مع من تشاء".

    مضيفا "ولا يحق لمتمرد على الشرعية يقود انقلاب عسكري مدعوم من دول تخشى الديمقراطية وصناديق الاقتراع حتى لا تعم هذه النجاحات وتطالها في نفيها كالإمارات".

    وعبر دبرز عن شعوره بأن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة يميل في مواقفه إلى الجنرال حفتر كما إلى دولة الإمارات قائلا: "نحن في المجلس الأعلى للدولة لدينا شعور كبير جداً أن غسان سلامة متواطئ مع الإمارات وتابعها حفتر ومواقفه منحازة لهم وأصبح هذا يتأكد لنا يوما عن يوم وسبق أن حدث ذلك مع سابقه وهو ليون كان مرتش من الإمارات وتم تغييره".

    وتدور في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر وقوات تابعة لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

    انظر أيضا:

    أردوغان وميركل يبحثان هاتفيا الوضع في سوريا وليبيا
    لافروف: مئات المقاتلين من إدلب السورية ينتقلون إلى ليبيا
    الأمين العام للأمم المتحدة يصف الوضع في ليبيا بأنه "فضيحة"
    وفد من الاتحاد الأوروبي يناقش في ليبيا إمكانات إعادة إعمار بنغازي
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق, حفتر, الإمارات, تركيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook