17:04 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 86
    تابعنا عبر

    رصدت "سبوتنيك" الأضرار التي خلفتها إحدى الغارات الإسرائيلية على تجمع متاجر بيع السيارات عند مداخل مدينة التل شمالي العاصمة السورية دمشق.

    وقال تجار سيارات ممن تضررت محالهم لمراسل "سبوتنيك" إن الغارات الإسرائيلية أسفرت عن خسائر مادية كبيرة، ومن ضمنها أضرار كبيرة لحقت بنحو 20 متجر سيارات داخل التجمع، إضافة إلى تدمير كامل لنحو 40 سيارة كانت معدة للعرض بغرض البيع.

    سبوتنيك ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق
    © Sputnik . Muhammad Damour
    "سبوتنيك" ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق

    وأضاف هؤلاء لـ "سبوتنيك" إثناء معاينتهم للأضرار التي لحقت بمتاجرهم أن النشاط التجاري بدأ يعود إلى المنطقة تدريجيا بعد تطهيرها من إرهابيي جبهة النصرة الذين كانوا يسيطرون على المدينة، ليأتي العدوان الإسرائيلي اليوم كمحاولة لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء والقيام بما لم تستطع فعله التنظيمات الإرهابية.

    سبوتنيك ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق
    © Sputnik . Muhammad Damour
    "سبوتنيك" ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق

    أحد السكان في محيط المنطقة أكد أن الغارة الإسرائيلية تسببت بهلع شديد في مختلف الأحياء القريبة من منطقة متاجر السيارات، مشيرا إلى أن التدمير الذي لحق بأرزاق الناس أعاد التذكير بما كانت تفعله التنظيمات الإرهابية أثناء سيطرتها على المدينة.

    وتقع مدينة التل شمال العاصمة السورية دمشق بنحو 25 كيلومترا، على الضفة الغربية للطريق الدولي (دمشق- حمص).

    سبوتنيك ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق
    © Sputnik . Muhammad Damour
    "سبوتنيك" ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق

    وتصدت الدفاعات الجوية السورية، فجر اليوم الخميس، لصواريخ إسرائيليية استهدفت بعض المواقع العسكرية في محيط دمشق ودرعا والقنيطرة وريف دمشق.

    سبوتنيك ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق
    © Sputnik . Muhammad Damour
    "سبوتنيك" ترصد أضرار الغارة الإسرائيلية شمالي دمشق

    وقال مصدر عسكري سوري إن موجتين من الصواريخ أطلقتهما الطائرات الحربية الإسرائيلية من فوق جنوب لبنان والجولان المحتل، مؤكدا أن "هذا التصعيد العدواني الإسرائيلي لن يتمكن من إنقاذ التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تنهار في إدلب وغرب حلب تحت ضربات رجال الجيش العربي السوري".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook